الصومال يسعى لطرد مقاتلي الشباب من الجنوب

الصومال يسعى لطرد مقاتلي الشباب من الجنوب

نيروبي- قال رئيس الوزراء الصومالي عمر شرماركي إن القوات الصومالية والإفريقية تستهدف طرد مقاتلي حركة الشباب الإسلامية المتشددة من أحد آخر المناطق التي يسيطرون عليها بجنوب الصومال ويشنون منها الهجمات.

وأضاف شرماركي لرويترز أنه يضغط على كينيا لإعادة فتح شركات تحويل الأموال الصومالية التي تعتبر شريان الحياة للكثيرين في الصومال لكن تم إيقاف تراخيص عملها في نيروبي بعد أن هاجم الشباب جامعة بشمال كينيا هذا الشهر وقتلوا 148 شخصا.

وطردت حركة الشباب من بلدات ومعاقل ساحلية رئيسية منذ أن شنت قوة حفظ سلام تابعة للاتحاد الافريقي والجيش الوطني الصومالي هجوما العام الماضي.

لكن الحركة التي تسعى إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب مازالت تسيطر على مناطق ريفية مثل ممر وادي جوبا الذي يؤدي إلى ميناء كيسمايو الجنوبي الاستراتيجي حيث تتمركز فرقة كينية ضمن قوات الاتحاد الافريقي.

وقال شرماركي أمس الخميس في مقابلة ”هناك ممر يستخدموه كمنصة انطلاق.. هناك جهود لإغلاق هذا الممر الذي يستخدموه منذ سنوات قليلة ماضية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com