داعش يعين مدرس فيزياء زعيماً مؤقتاً للتنظيم

داعش يعين مدرس فيزياء زعيماً مؤقتاً للتنظيم

المصدر: بغداد – إرم

عين داعش، مدرس فيزياء سابق زعيماً مؤقتاً للتنظيم، بعد إصابة الزعيم الحالي أبو بكر البغدادي.

وكشف مستشار الحكومة العراقية هشام الهاشمي أن ”المدعو أبو علاء العفري الذي نُصب نائباً للخليفة قد تم تثبيته باعتباره زعيماً بديلاً لتنظيم ”داعش“ الإرهابي في غياب البغدادي“، مبيناً أنه ”بعد إصابة البغدادي بدأ العفري يترأس التنظيم بمساعدة مسؤولين من محافظات أخرى“.

وأوضح الهاشمي أن ”العفري من منطقة الحضر في الموصل وصعد من خلال صفوف ”داعش“ ليصبح أكثر بروزاً في الجماعة الإرهابية وحتى أكثر أهمية من البغدادي نفسه“، مشيراً إلى أن ”العفري كان مرشحاً من قبل بن لادن بعد مقتل أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري ليكون أمير تنظيم القاعدة في العراق“، بحسب مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية.

ويعتقد أن العفري كان قد سافر إلى افغانستان عام 1998 قبل أن يصبح قيادياً بارزاً في القاعدة بعد تنصيب زعيمها أبو مصعب الزرقاوي آنذاك وتعهده بالولاء لتنظيم القاعدة عام 2004، بحسب المجلة الأمريكية.

وكانت صحيفة ”غارديان“ البريطانية كشفت في تقرير لها أن البغدادي لم يعد قادراً على إدارة التنظيم في الوقت الذي يحاول فيه التعافي من إصابة خطيرة في غارة جوية غرب العراق.

فيما أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الثلاثاء، أن الجيش الأميركي لا يرى سبباً للاعتقاد أن البغدادي قد جرح.

وقال الكولونيل ستيفن وارن، المتحدث باسم البنتاغون، إن هذه المعلومات ”سبق وأن انتشرت“ في منتصف مارس، واعتبرت وزارة الدفاع يومها أن ”لا شيء يشير إلى أن البغدادي قد أصيب أو قتل“. وتابع المتحدث: ”اليوم لا يوجد شيء يشير إلى تغيير“ بالنسبة إلى المسألة نفسها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة