42 قتيلاً في معارك بين ”داعش“ والمعارضة السورية

42 قتيلاً في معارك بين ”داعش“ والمعارضة السورية

المصدر: إرم- دمشق

قتل 42 مسلحاً على الأقل في صفوف تنظيم ”داعش“ الإرهابي وكتائب المعارضة السورية المسلحة خلال اشتباكات عنيفة بين الطرفين في الـ 24ساعة الماضية في ريف القلمون شمال دمشق تمكن خلالها ”داعش“ من قطع طريق إمداد أساسي للمعارضة، بحسب ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“.

وقال ”المرصد“ الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له إنه ”قتل ما لا يقل عن 30 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات عنيفة مع تنظيم ”الدولة الإسلامية“/ ”داعش“ في منطقة المحسة عند أطراف القلمون الشرقي القريبة من الحدود الإدارية مع ريف حمص الشرقي (وسط)، كما قتل 12 عنصراً من مقاتلي التنظيم“.

وتمكن ”داعش“ وفق ”المرصد“ من ”السيطرة على أجزاء واسعة من المنطقة وقطع طريق إمداد للمقاتلين يربط بين البادية السورية والحدود الأردنية“.

ويتنازع إرهابيو ”داعش“ ومقاتلو عدد من الفصائل المعارضة أبرزها إسلامية السيطرة على منطقة ريف القلمون الشرقي، في وقت يخضع ريف القلمون الغربي لسيطرة قوات النظام ومقاتلي حزب الله.

ومنذ ابريل/ نيسان 2014، طردت القوات النظامية مدعومة من حزب الله مقاتلي المعارضة من مجمل القلمون، إلا أن أعداداً منهم تمكنوا من التحصن في بعض المناطق الجبلية وكانوا ينطلقون منها لشن هجمات على مواقع القوات النظامية.

وقال مدير ”المرصد“ رامي عبد الرحمن في تصريحات صحفية، إن ”داعش“ يحاول السيطرة على ريف القلمون الشرقي وطرد مقاتلي المعارضة منه، لضمان استمرار تنقله بسهولة من معاقله الرئيسية في شرق سوريا في اتجاه ريف دمشق وجنوب البلاد.

وأوضح عبد الرحمن أن مقاتلي المعارضة في ريف دمشق يستخدمون طرق عدة عبر البادية توصلهم إلى الحدود الأردنية أو التركية وينقلون السلاح والتموين عبرها.

من جهة أخرى، نفذت وحدات حماية الشعب (YPG) ، هجوماً على موقع لـ“داعش“ قرب قرية المناجير بريف مدينة رأس العين (”سري كانيه“ بالكردي) بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأفاد مصدر إعلامي مقرب من وحدات حماية الشعب التابعة لـ“الإدارة الذاتية“ التي أعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) أن ”وحدات حماية الشعب تقدمت باتجاه منطقة المقلعة جنوب غربي قرية المناجير، ومشطت المنطقة قبل أن تعود إلى مناطق تمركزها قبل الهجوم“.

كما أضاف المصدر ذاته، أن ”طائرات التحالف الدولي – العربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية شنت عدّة غارات على أهداف تابعة لتنظيم ”الدولة الإسلامية“ بالقرب من المقلعة“.
وفي سياق متصل، أفاد ناشطون من مدينة الحسكة أن اشتباكات اندلعت الأربعاء، بين وحدات حماية الشعب والمجلس العسكري السرياني وحرس الخابور من جهة، وبين ”داعش“ من جهة أخرى بريف بلدة تل تمر، سقط خلالها مقاتل من حرس الخابور وجرح آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com