مصر تستنكر ردود الأفعال المنددة بسجن مرسي  

مصر تستنكر ردود الأفعال المنددة بسجن مرسي  

القاهرة ـ استنكرت مصر ردود الأفعال الصادرة من بعض الدول والمنظمات غير الحكومية، بشأن الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ“أحداث الاتحادية“.

وقال بيان صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، إن ”ما تضمنته ردود أفعال بعض الدول والمنظمات غير الحكومية يمثل  تدخلا غير مقبولا في الشؤون الداخلية للبلاد وعدم احترام لأحكام القضاء المصري“.

وأضاف البيان، أن ”الهيئة تؤكد على أن أحد المبادئ الأساسية لأي نظام ديمقراطي، هو مبدأ الفصل بين السلطات، والتأكيد على استقلالية القضاء، وعدم تدخل السلطة التنفيذية في أعمال السلطة القضائية، وعدم جواز التعقيب على أحكام القضاء بتاتاً سواء من جانب أطراف داخلية أو أطراف خارجية أيا كانت باعتبار أن ذلك يمثل مساساً باستقلال القضاء“.

وحكمت محكمة جنايات القاهرة على مرسي، و12 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 20 عاما، بعد إدانتهم بتهمتي استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب، فيما قضت بالسجن 10 سنوات، لمتهمين آخرين.

وفور صدور الحكم في القضية، أمس، أصدرت منظمة العفو الدولية، ويلينا سوبونينا، مستشار مدير معهد الدراسات الاستراتيجية الروسي، ووزارة الخارجية الأمريكية، ووزارة الخارجية التركية، بيانات أدانت فيها الحكم الصادر بحق مرسي .

ويعد الحكم في قضية الاتحادية، هو الأول بحق مرسي منذ عزله في 3 يوليو/ تموز 2013، فيما يُحاكم في 4 قضايا أخرى، وينتظر أحكاما في اثنتين منها، هما قضيتا ”التخابر مع حركة حماس وحزب الله“ و“اقتحام السجون“، وتحدد يوم 16 مايو/ أيار المقبل موعدا للنطق بالحكم في القضيتين، فيما يجرى نظر جلسات محاكمته في اتهام بـ“التخابر مع قطر“، وينتظر أولى جلسات محاكمته بتهمة ”إهانة القضاء“ يوم 23 مايو/ أيار المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com