مجلس الأمن يراجع الموقف من أزمة اليمن

مجلس الأمن يراجع الموقف من أزمة اليمن

نيويورك – قال وزير خارجية الأردن ناصر جودة، اليوم الثلاثاء، إن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً يوم 27 من الشهر الجاري لمراجعة الموقف من أزمة اليمن.

وأوضح في تصريحات للصحفيين أمام قاعة مجلس الأمن في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، أن ذلك يأتي في إطار ما أقره المجلس في قراره السابق بشأن اليمن، من أن المجلس سيعاود الاجتماع مرة أخرى خلال الأيام المقبلة لمتابعة مدى الالتزام بتنفيذ بنود القرار.

والأردن هو العضو العربي الوحيد في مجلس الأمن.

وكان القرار 2216 لعام 2015 الذي صدر، الثلاثاء الماضي، تحت الفصل السابع وبتصويت 14 دولة من الدول الأعضاء في مجلس الأمن فيما امتنعت روسيا عن التصويت، ينص في أهم بنوده أنه يفرض عقوبات على زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي ونجل الرئيس السابق أحمد علي صالح وفرض حظر على توريد السلاح لجماعتيهما (الحوثيين والعسكريين الموالين لصالح) ودعوة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتفتيش السفن المتوجهة إلى اليمن.

كما دعا القرار جماعة الحوثي والموالين لصالح للانسحاب من المدن التي سيطروا عليها بما فيها العاصمة صنعاء، وتسليم السلاح للدولة، ووقف العنف في اليمن، وتلبية الدعوة الخليجية للحوار في الرياض تحت سقف المبادرة الخليجية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث الرسمي باسم ”عاصفة الحزم“ أحمد عسيري انتهاء تلك العملية (عاصفة الحزم) وبدء عملية ”إعادة الأمل“.

وقال عسيري في مؤتمر صحفي، مساء اليوم إن انتهاء عاصفة الحزم جاء بناء على طلب الحكومة اليمنية والرئيس اليمني ”الشرعي“ عبد ربه منصور هادي بعد أن حققت أهدافها.

وأشار إلى أن عملية إعادة الأمل ستبدأ من يوم الغد، لـ“إعادة الأمل للشعب اليمني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com