زعماء جدد يتولون قيادة إخوان مصر

زعماء جدد يتولون قيادة إخوان مصر

اسطنبول – قال أحد الشخصيات البارزة في جماعة الإخوان المسلمين، اليوم الثلاثاء، إن الجماعة تصعد من جديد في ظل زعماء جدد شبان، على الرغم من حكم السجن الذي صدر ضد الرئيس السابق محمد مرسي والأحكام بسجن أعداد كبيرة من أعضائها.

وقال عمرو دراج، الذي شارك في تأسيس حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الاخوان المسلمين الذي تم حله لرويترز، إن الجماعة لا تتوقف على رجل واحد وأصبحت أكثر ثورية في ظل جيل جيد.

وأضاف في مقابلة باسطنبول بعد ساعات من صدور الحكم على الرئيس السابق ”الرئيس سواء كان في السجن أو خارجه سيظل دائما رئيسنا… أعضاء كثيرون في القيادة العليا في السجن ومازلنا نعتبرهم زعماءنا“.

وأوضح دراج ”الانقلاب يريد أن يظهره على أنه صراع بين الإخوان المسلمين والجيش أو بين الإخوان المسلمين والليبراليين لكن ليس هذا هو الوضع. هذا صراع بين الديمقراطية والدولة المدنية من ناحية ضد الجيش والدولة العميقة من ناحية أخرى“.

وكان دراج وزيرا في عهد مرسي ويقيم الآن في الخارج.

وتشبه تعليقاته تقييم شخصية بارزة في جماعة الإخوان لها قنوات اتصال بالزعماء المسجونين أو الذين يمارسون أنشطتهم سرا.

وصدر حكم على مرسي، اليوم الثلاثاء، بالسجن المشدد 20 عاماً في اتهامات تتعلق بقتل محتجين أثناء مظاهرات في عام 2012، وحكم على 12 آخرين من المنتمين والمؤيدين للإخوان المسلمين بالسجن في نفس القضية.

وأعلنت مصر الاخوان جماعة إرهابية. وتقول الجماعة انها سلمية.

وبعد الاطاحة بمرسي مضى السيسي قدما في اتخاذ إجراءات صارمة ضد جماعة الإخوان المسلمين التي يقول انها جزء من شبكة ارهابية تمثل خطرا على العالمين العربي والغربي.

وكانت قطر وتركيا الدولتان الوحيدتان في المنطقة اللتان ساندتا الاخوان المسلمين بعد الإطاحة بمرسي واستضافتا أعضاء بالجماعة بعد الحملة ضدها.

لكن قطر تقع تحت ضغط من دول الخليج العربية لتوقف الدعم للإسلاميين اذ ترفض هذه الدول جماعة الاخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com