السعودية تتجه لتعيين دبلوماسيات بالخارج قريبا

السعودية تتجه لتعيين دبلوماسيات بالخارج قريبا

المصدر: إرم- الرياض

تتجه السعودية لتعيين دبلوماسيات بدرجة سفير خلال الفترة المقبلة، بعد أنباء متضاربة عن دخول المرأة مجال السلك الدبلوماسي كسفيرة تمثل المملكة في الخارج، حسب ما أفاد تقرير صحافي الثلاثاء.

وذكر تقرير صحيفة ”الرياض المحلية“ أن ”نسبة النساء العاملات في مناصب دبلوماسية في الخارجية السعودية بلغت 4.5% من مجمل الوظائف النسائية في الوزارة والبالغة 267 موظفة في جميع أنحاء العالم“.

ويأتي ذلك رغم ارتفاع الأصوات المعارضة لتمثيل السعوديات لممثليات بلدهن الدبلوماسية في الخارج، ورغم أن مجلس الشورى السعودي، أسقط قبل أيام، كما هو متوقع، توصية يمكن من خلالها زيادة فرص ومجالات عمل السعوديات في الوظائف الدبلوماسية وصولا إلى توليها مناصب قيادية.

وينقسم المجتمع السعودي، المحافظ بطبعه، بين مؤيد ومعارض لعمل المرأة خارج المنزل، خاصة في تمثيل المملكة دبلوماسيا حول العالم.

وكان العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز، أمر في 2013، بتعيين 30 امرأة في مجلس الشورى، الذي كان حكراً على الرجال، في خطوة أثارت حينها جدلاً في المجتمع السعودي.

ومن المقرر أن تصوت النساء في انتخابات المجالس البلدية، التي ستشهدها السعودية خلال العام الجاري، حيث كان الملك الراحل عبد الله منح المرأة السعودية في 2011 حق التصويت والترشح في الانتخابات البلدية، رغم أن القرار الذي صدر قبل حوالي أربعة أعوام لا يعني الكثير من التغيير في الطريقة التي تدار بها السعودية، حيث تسمح الرياض بانتخاب نصف مقاعد المجالس البلدية فقط، والتي تملك سلطات ضئيلة أصلا.

وكانت الدبلوماسية السعودية، منال رضوان، أثارت في إحدى جلسات مجلس الأمن، قبل أشهر، جدلاً على مستوى المملكة عندما ألقت كلمة بلدها في المجلس، وهي مكشوفة الوجه وحاسرة الرأس. واضطرت الرياض إلى التدخل رسميا لشرح ملابسات ذلك الموقف، الذي يُعد الأول من نوعه في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com