البرلمان العراقي يلزم الحكومة بتسليح العشائر

البرلمان العراقي يلزم الحكومة بتسليح العشائر

 بغداد ـ صوت البرلمان العراقي، اليوم السبت، على إرسال قوات عسكرية لمحافظة الأنبار، وإلزام الحكومة بتسليح العشائر، وإلغاء فقرة ”الكفيل“ التي فرضت على نازحي الأنبار.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها، اليوم السبت، النائب عباس البياتي، عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، والقيادي في ائتلاف دولة القانون، الذي يرأسه نائب الرئيس، نوري المالكي.

وقال البياتي إن ”مجلس النواب صوت في جلسته لهذا اليوم على إرسال قوات عسكرية عاجلة لمحافظة الأنبار، وإلغاء فقرة الكفيل التي فُرضت على النازحين حتى يدخلوا إلى العاصمة بغداد“، مشيرا إلى أن ”القرار يلزم الحكومة بتسليح العشائر أيضا“، موضحا أن هذا القرار ”سيرسل إلى الحكومة لتنفيذه“.

وأوضح أن عدد الموافقين على القرار بلغ 198 من أصل 235 حضروا الجلسة، فيما صوت 37 أعضاء برفض القرار.

وأضاف البياتي أن ”القرار لم يوضح طبيعة القوات وحجمها، وترك لرئيس الوزراء (حيد العبادي) الحرية بهذا الأمر“.

وتتضمن إجراءات الكفيل أن يُحضر النازح من محافظة الأنبار شخصا من قاطني العاصمة بغداد حصرا، ليتكفل عند القوات الأمنية بأن النازح لا يهدد أمن العاصمة.

واحتل داعش عددا كبيرا من مناطق مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، واستطاع خلال الأسابيع الماضية احتلال مناطق أخرى كانت بيد الأجهزة الأمنية.

وكانت القوات العراقية، بدأت في الـ8 من الشهر الجاري، حملة عسكرية لاستعادة محافظة الأنبار من تنظيم ”داعش“، وهي محافظة صحراوية شاسعة، لها حدود مع ثلاث دول هي سوريا والأردن والسعودية.

وكانت صحراء الأنبار أولى الأماكن التي أوجد فيها ”داعش“ موطئ قدم قبل شن هجوم على الفلوجة، كبرى مدن المحافظة، والسيطرة عليها مطلع عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com