الجيش العراقي يفك حصار داعش لأحد مقراته بالأنبار

الجيش العراقي يفك حصار داعش لأحد مقراته بالأنبار

العراق ـ أعلن مصدر بالجيش العراقي، السبت، فك حصار تنظيم داعش عن مقر للجيش شمال محافظة الانبار (غرب).

وقال ضابط في قيادة الفرقة الاولى بالجيش العراقي، إن ”قوة من الجيش مكونة من 3 افواج تابعة للفرقة الأولى بدأت عملية عسكرية لفك الحصار عن فوج تابع للفرقة الاولى الذي يحاصره تنظيم داعش في منطقة صدامية الثرثار شمال الانبار“.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان ”القوات استطاعت فك الحصار عن الفوج المحاصر بعد اشتباكات مع عناصر التنظيم وتأمين وصول الدعم اللوجستي إلى المقر الذي يتمركز فيه 250 ضابطا وجنديا“.

وكان عناصر تنظيم داعش فرضوا حصارا على مقر للجيش في منطقة صدامية الثرثار منذ 10 أيام.

ومن جانبه، قال العميد عبد الامير الخزرجي نائب قائد الفرقة الذهبية الثالثة التابعة لجهاز مكافحة الارهاب العراقي، ان ”فوجين من جهاز مكافحة الإرهاب يبلغ تعدادهم 1200 جندي مجهزين بالعدة والعتاد وصلوا الى قاعدة الحبانية العسكرية (30 كم شرق الرمادي)“.

وأضاف الخزرجي، أن ”هذه القطاعات هي الدفعة الأولى من القطاعات العسكرية التي أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بإرسالها من بغداد الى الانبار لفك الحصار عن مدينة الرمادي“.

وفي كركوك(شمال)، قال مصدر أمني للأناضول“، إن ”قوات مشتركة من البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) والآسايش (الامن الكردي) وجهاز مكافحة الإرهاب (التابع للإقليم) تمكنت بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم داعش من استعادة سيطرتها على قريتي العطشانة والعوزيرية (جنوب المحافظة)“.

وأضاف المصدر، أن 11 عنصرا من داعش قتلوا خلال تلك المواجهات، فيما قتل 3 من عناصر الاسايش بينهم ضابط برتبة عقيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com