المتحدث باسم العبادي يستقيل

المتحدث باسم العبادي يستقيل

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

قدم رافد جبوري المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، استقالته من منصبه على خلفية انتشار أغنية له يمتدح فيه نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في عام 2002.

وكتب الجبوري في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”الفيسبوك“، ”باختصار لم أرد أن أحرج مكتب رئيس الوزراء أكثر لان المقصود من الحملة ضدي كان مهاجمة الحكومة فطلبت إعفائي وتم ذلك، كل التقدير لمن ساندني بكل الطرق، أنا مدين لكم رغم أن معظمكم لا يعرفني شخصيا“.

وكانت مصادر إعلامية مقربة من العبادي كشفت، أن الأخير ينوي إقالة المتحدث باسمه رافد جبوري، بعد أن اعترف الأخير أنه غنى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين إبان فترة حكمه التي انتهت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003.

وقال حيدر حمادة مدير المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي في تصريح صحفي، إن الأصداء داخل مكتب رئيس الوزراء هو أن الأخير يعتزم إقالة جبوري فور عودته من واشنطن التي يقوم بزيارتها حالياً“.

وأضاف حمادة ”أن تمجيد حزب البعث وصدام حسين يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون“، مضيفاً أن ”رئيس الوزراء من قيادات حزب الدعوة الإسلامية التي كانت أحد ضحايا نظام صدام“.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد بثوا شريط أغنية لجبوري تتغنى بالرئيس صدام حسين، متسائلين عن كيفية وصول شخص مثل هذا إلى أحد من المناصب الحساسة في دولة شنت عملية تطهير واجتثاث واسعة ضد كل من كان محسوباً على النظام السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com