الجبوري: تداعيات سقوط الرمادي ستكون خطيرة

الجبوري:  تداعيات سقوط الرمادي ستكون خطيرة

المصدر: بغداد – شيماء عبد الواحد

دعا رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزارتي الداخلية والدفاع لإنقاذ الأنبار من السقوط بيد تنظيم داعش.

وقال الجبوري في بيان تلقت ”إرم“ نسخة منه، إن ”على القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزارتي الدفاع والداخلي أن تظافر جميع جهودها لأجل انقاذ الانبار“، محذرا في الوقت ذاته من أن ”سقوط الرمادي ستكون له تداعيات خطيرة قد تطيح بالانتصارات التي تحققت مؤخرا“.

من جهة أخرى، دعا الجبوري إلى ”الإسراع في إدخال العوائل النازحة من الأنبار إلى بغداد وتوفير ممرات آمنة لهم وحمايتهم“، معتبرا أن ”الوقت قد حان لرد جزء من الجميل للانباريين تثمينا لمواقفهم البطولية المشرفة في مقارعة الإرهاب“.

وأضاف الجبوري وهو من القياديين السنة البارزين، أن ”مضايف الانبار كانت دوما محضنا للعراقيين وملاذاً آمنا لهم وان الذاكرة العراقية تزخر بمواقفهم المشرفة في أوقات العسر والشدة، ولا يمكن القبول مطلقا بزيادة معاناتهم“.

وأهاب الجبوري بالبغداديين أن يزيدوا الذاكرة صفحة بيضاء عنوانها ”بغداد تحتضن شقيقتها الانبار“، مطالبا الحكومة بـ“التدخل بشكل عاجل لتسهيل إدخال العوائل“، حاثا وزارتي الدفاع والداخلية على ”توجيه منتسبيها بتقديم كل التسهيلات الأمنية التي من شأنها مساعدة النازحين وتقديم العون لهم“.

وتتعرض مدينة الرمادي على مدى الأيام القليلة الماضية إلى هجمة كبيرة من قبل ”داعش“، تمكنت خلالها من السيطرة على العديد من المناطق في المدينة، إلا أن المقاومة الكبيرة التي تبديها القوات الأمنية وأبناء العشائر حالت دون سقوط المدينة بالكامل بيد التنظيم.

في الوقت الذي دعت فيه عشائر الأنباء ومسؤوليها الحشد الشعبي للتدخل وإنقاذ مدينة الرمادي من الوقوع بيد التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com