العبادي يعتزم إقالة المتحدث باسمه بسبب غنائه لصدام

العبادي يعتزم إقالة المتحدث باسمه بسبب غنائه لصدام

بغداد- كشفت مصادر إعلامية مقربة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن الأخير ينوي إقالة المتحدث باسمه رافد جبوري، بعد أن اعترف الأخير أنه غنى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين إبان فترة حكمه التي انتهت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003.
وقال حيدر حمادة مدير المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي في تصريح لمراسل ”شبكة إرم الإخبارية“، إن الأصداء داخل مكتب رئيس الوزراء تفيد أن الأخير يعتزم إقالة جبوري فور عودته من واشنطن التي يقوم بزيارتها حالياً.
وأضاف حمادة: ”أن تمجيد حزب البعث وصدام حسين يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون“، مضيفاً أن ”رئيس الوزراء من قيادات حزب الدعوة الإسلامية التي كانت أحد ضحايا نظام صدام“.
وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد بثوا شريط أغنية لجبوري تتغنى بالرئيس صدام حسين، متسائلين عن كيفية وصول شخص مثل هذا إلى أحد  المناصب الحساسة في دولة شنت عملية تطهير واجتثاث واسعة ضد كل من كان محسوباً على النظام السابق.
وقال رافد جبوري، الجمعة على صفحته في ”فيسبوك“: ”أنا رافد جبوري، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء، الدكتور حيدر العبادي، أقر بأنني وقبل أكثر من 15 عاماً غنيت أغنية وطنية ورد فيها اسم صدام، وكنت مضطراً لتلبية متطلبات العيش آنذاك، وهو أمر معروف لكل من عاش ظروف العراق قبل 2003“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة