كتائب القسام للأسرى: لحظة الفرج قادمة

كتائب القسام للأسرى: لحظة الفرج قادمة

المصدر: إرم- من زهران معالي

أكد الناطق باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أبو عبيدة أن الكتائب والمقاومة تتضامن مع الأسرى لا بالشعارات والكلمات بل بالعمل الحثيث، والجهد الدؤوب، والأداء المتقن المدروس من أجل تحريرهم وعودتهم إلى أهاليهم وشعبهم وديارهم“.
وأضاف الناطق العسكري للقسام في كلمة مقتضبة له مساء الجمعة في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني ”لقد بات من المعلوم لديكم ولدى شعبنا وأمتنا أن عملنا من أجلكم هو ثابت وعقيدة، وواجب والتزام، ودورٌ مقدس، لا يمكن أن نتخلى عنه في أي وقت وتحت أي ظرف“.
وأكد أن ”العدو قبل الصديق يدرك أن قضية الأسرى هي قضية القسام التي تعمل ليل نهار من أجلها، لا تزاحمها قضية، سوى العمل من أجل أرضنا وقدسنا والدفاع عن شعبنا“.
وقال أبو عبيدة للأسرى في سجون الاحتلال ”كونوا على ثقة ويقين بأن لحظة الفرج قادمة، ومن حاول يوماً قهركم سنقهره، ومن خطط لكسركم سينكس“.
وأضاف ”قد عوّدْنا عدوّنا أن نحقق له كل كوابيسه المزعجة وأن يجدَنا حيث يخافُ ويحذر، وأن يرى منا كل ما يسوؤه وينغّص عليه تخطيطه وتدبيره وكيده“.
ودعا أبو عبيدة الأسرى بألا يلقوا بالا لروايات الاحتلال وتحليلاته، وأن ينتظروا القول الفصل من كتائب القسام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com