الشكولاتة والورد هدايا مغربية للرئيس الجزائري

الشكولاتة والورد هدايا مغربية للرئيس الجزائري

حرصت الحكومة المغربية، على إرسال علب الشكولاتة وباقات الورد، للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة طيلة فترة إقامته بالمستشفى، رغم الخلافات السياسية المزمنة بين المغرب والجزائر.

وكشفت مجلة ”جون أفريك“ الفرنسية، الصادرة هذا الأسبوع، أن حبل الود الإنساني لم ينقطع بين البلدين الجارين اللذين يختلفان في نظرتهما لقضية الصحراء حيث يعتبر المغرب الصحراء جزءا من أراضيه، بينما تعتبرها الجزائر أرضا متنازع عليها وتدعم جبهة البوليساريو التي تنادي باستقلال الصحراء عن المغرب.

وأوضحت المجلة أنه طيلة الـ90 يوما التي قضاها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في مستشفى ”فال دو غراس“ الباريسي ما بين شهري أبريل/ ويوليو 2013، كانت السفارة المغربية في العاصمة الفرنسية ترسل إليه يوميا باقة ورد، وثلاث أوانٍ من الحلوى، وفي بعض الأحيان، علب الشكولاتة وحتى أطباق من الطعام.

وأضافت أنه كان يتم تحضير تلك الحلويات بشكل خاص من طرف متعهد حفلات خاص وترسل بالطائرة من المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com