البرلمان الليبي يرفض تسليم ليون رده على المقترح الأممي لحل الأزمة

البرلمان الليبي يرفض تسليم ليون رده على المقترح الأممي لحل الأزمة

الصخيرات ـ امتنع وفد برلمان طبرق المشارك بالحوار الليبي في المغرب اليوم الخميس، عن تسليم  المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، مذكرة بشأن رأيه في المقترح الأممي لإنهاء الأزمة، عقب لقائه ليون؛ بسبب ما اعتبره الوفد ”تلكؤ انخراط المؤتمر الوطني الليبي العام في الحوار“.

وقال عيسى عبد القيوم، الناطق باسم وفد برلمان طبرق، في تصريحات للصحفيين، إن ”الوفد امتنع عن تقديم مذكرة البرلمان للمبعوث الأممي إلى ليبيا اليوم احتجاجا على موقف الأمم المتحدة لأنها لم تسلم حتى الآن لمجلس النواب أية مذكرات من طرف الطرف الآخر (المؤتمر الوطني الليبي العام) الذي يتعامل حتى الآن بشكل شفوي“.، مضيفا أن عدم التقدم بالمذكرة يأتي أيضا، في ظل ”تلكؤ انخراط المؤتمر الوطني الليبي العام في الحوار“.

ووفق عبد الْقَيُّوم، طالب الوفد من المبعوث الأممي أن يقدم الطرف الآخر جميع مقترحاته بشكل مكتوب.

في سياق متصل، انتقد وفد برلمان طبرق ما اعتبره ”إهمال الملف الليبي“ من طرف الأمم المتحدة خصوصا البعد الإنساني والإغاثي.

وقال عبد القيوم، إن وفد البرلمان وجه خطابا شديد اللهجة إلى المبعوث الأممي حول عدد من القضايا أبرزها: تلكؤ انخراط المؤتمر الوطني الليبي العام في الحوار، واتهام الأخير لبرلمان طبرق باستهداف الوفد بغارة جوية خلال قدومهم إلى المغرب (لحضور جولة الحوار الحالية)، وهو ما نفاه أعضاء البرلمان، كما نفى الجيش الليبي (التابع لبرلمان طبرق) أن تكون طائرات تابعة له حلقت، أمس بسماء طرابلس.

وانطلقت أمس الجولة الرابعة من الحوار الليبي الذي تستضيفه مدينة الصخيرات المغربية بين وفدين يمثلان المؤتمر الوطني العام المنعقد في طرابلس ومجلس النواب (البرلمان) المنعقد في طبرق (شرق) في ظل تبادل الاتهامات بين الطرفين.

وكانت البعثة الأممية في ليبيا، طرحت في مارس / آذار الماضي، 3 نقاط كمقترح لتجاوز الأزمة؛ الأول: حكومة وحدة وطنية توافقية، ومجلس رئاسي من شخصيات مستقلة، والثاني: اعتبار مجلس النواب (في طبرق) الهيئة التشريعية ويمثل جميع الليبيين، والثالث: تأسيس مجلس أعلى للدولة، ومؤسسة حوكمة وهيئة صياغة الدستور، ومجلس الأمن القومي، ومجلس البلديات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com