الإفراج عن مدون تونسي أدين بـ“إهانة الجيش“

الإفراج عن مدون تونسي أدين بـ“إهانة الجيش“

تونس ـ أفرجت محكمة تونسية اليوم الخميس، عن المدون التونسي ياسين العياري، المحكوم عليه بتهمة ”إهانة الجيش“.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مطيع العياري شقيق المدون التونسي قوله، إن ”المحكمة قررت الاستجابة لطلبنا في إطلاق سراح شقيقي ياسين العياري اليوم“، مضيفا ”تقدمنا منذ 10 أيام بطلب السراح الشَرْطي لياسين بعد أن قضى أكثر من نصف المدة“.

وأكد مطيع العياري، أن ”قاضي تنفيذ العقوبات ومدير السجن وافقا على الطلب لحسن سيرة ياسين داخل السجن كما ينص على ذلك القانون، إلا أن النيابة العمومية رفضت دون تعليل، فحكم القاضي بمحكمة الاستئناف العسكري بإطلاق سراحه وهو ما سيتم لاحقا مساء اليوم وفق الإجراءات المعمول بها“.

وكانت المحكمة العسكرية بتونس، قد أصدرت حكما غيابيا بثلاث سنوات في 18 من نوفمبر/ تشرين ثان الماضي ضد المدون ياسين العياري الذي عرف بانتقاداته اللاذعة لبعض القيادات العسكرية على شبكة الفيسبوك.

وعند عودته من فرنسا ألقي القبض عليه ليلة 24 ديسمبر/ كانون أول الماضي لدى وصوله إلى مطار قرطاج وإثر طعن تقدم به، جرى تخفيض العقوبة إلى سنة واحدة، قبل أن يطعن مجددا في الحكم.

ورفضت المحكمة العسكرية في تونس العاصمة يوم 24 فبراير/ شباط الماضي، طلبا للإفراج عن العياري تقدم به 15 محاميا تناوبوا على الدفاع عنه خلال الجلسة، بينما تمسكت النيابة العسكرية بتثبيت الحكم الابتدائي القاضي بحبسه لمدة عام.  وخلال جلسة الاستئناف ليوم 3 مارس/ آذار الماضي تم تخفيض العقوبة إلى  6 أشهر.

وأثارت قضية العياري، وهو من أبرز نشطاء ومدوني الثورة التي أطاحت بالرئيس الأسبق، زين العابدين بن علي عام 2011.ردود أفعال محلية ودولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com