توقيف مغربي وفرنسية كانا يعتزمان الالتحاق بداعش

توقيف مغربي وفرنسية كانا يعتزمان الالتحاق بداعش

الرباط –  قالت السلطات المغربية إنها أوقفت شخصين، في مدينة آسفي، غربي البلاد، ”كانا يعتزمان الالتحاق بصفوف تنظيم داعش في سوريا والعراق“.

وجاء في بيان أن ”المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قام اليوم في مدينة آسفي، بإيقاف مواطنة فرنسية من أصل مغربي، بصحبة مواطن مغربي مقيم سابق بإحدى البلدان الأوروبية، كانا يعتزمان الالتحاق بصفوف تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في سوريا والعراق“.

وأضاف البيان أنه ”بعد البحث والتحري، فإن المعنية بالأمر التي فرّت من فرنسا لتستقر في آسفي، متشبعة بالفكر الجهادي أسوة بشريكها، حيث كانا يعتزمان القيام بعمل إرهابي سواء بالمغرب أو بالخارج، وذلك بعد أن أعلنا ولاءهما للخليفة المزعوم أبو بكر البغدادي (زعيم داعش)“.

وأوضح البيان أن عملية توقيف هذين ”تندرج في إطار الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها السلطات المغربية من أجل التصدي للخطر الإرهابي الذي يستهدف البلاد ومصالح شركائها“.

وأشار البيان إلى أنه ”سيتم تقديم المتهمين للعدالة فور انتهاء التحقيقات الجارية معهما“.

ولم يذكر البيان اسمي الموقوفين، مكتفياً فقط بالإشارة لذلك بكتابة حرفين من اسم كل منهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة