حظر ارتداء الزي الخاص بداعش والقاعدة في عدن

حظر ارتداء الزي الخاص بداعش والقاعدة في عدن

المصدر: عدن- من عبداللاه سُميح

حظرت المقاومة الشعبية الجنوبية المناهضة للقوات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح والحوثيين بمحافظة عدن، جنوب اليمن، الأربعاء، ارتداء الزّي الأفغاني الذي ترتديه عناصر تنظيم القاعدة وتنظيم ”داعش“.

وقال المتحدث باسم المقاومة الشعبية الجنوبية بعدن، عبد السلام بن عاطف، إن ”قيادة المقاومة تلقت بلاغات من المواطنين تفيد بوجود أشخاص يرتدون ملابس أفغانية ويعتمرون قبعات أفغانية، وهو مظهر شاذ على أزياء أبناء عدن، ولا توجد أي قبيلة أو محافظة جنوبية ترتدي هذا الزي“.

وأضاف بن عاطف، في تصريح صحفي وزع على وسائل الإعلام المحلية، إن المقاومة الجنوبية قررت منع ارتداء هذا الزّي منعاً باتاً مهما كانت الأسباب، مهيبا بالجميع الالتزام بهذا القرار حفاظا على سمعة عدن من التشويه، وحتى لا تُعطى فرصة لمن أسماهم بـ“الغزاة“ بالاستفادة ”من هذه المظاهر لشرعنة كذبهم بأن حربهم على القاعدة وداعش في المحافظات الجنوبية ليست ضد الانقلاب على الشرعية ونهب البلاد“.

ودعا كل نقاط التفتيش الأهلية إلى تنفيذ هذا القرار، مهددا بتعامل المقاومة الجنوبية بالقسوة مع مخالفيه ومتعمدي مخالفته، على اعتبار خدمته للأجندة المعادية لعدن وأبنائها وتشكيله خطرا على المقاومة ومشروعيتها الداخلية والخارجية؛ وفقا لقوله.

وأكد المتحدث باسم المقاومة الجنوبية في عدن، إن المدينة ”يسكنها أهلها ، ولا يوجد فيها أي شخص ينتمي إلى جماعة إرهابية ، وليست حاضنة لهذا النوع من الجماعات ، ولأنَّها كذلك فشبابها يقاومون جماعة الحوثي“.

وتخوض المقاومة الشعبية الجنوبية في المحافظات الجنوبية معارك ضارية ضد القوات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح وجماعة الحوثيين، محققة انتصارات على أراضيها بالتزامن مع استمرار الضربات الجوية لتحالف عاصفة الحزم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة