إيران تلجأ إلى مصر لحل الأزمة اليمنية

إيران تلجأ إلى مصر لحل الأزمة اليمنية

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون العربية والإفريقية، حسين أمير عبد اللهيان، إن طهران تتوقع من مصر أن تقدم عونا أكبر للإسراع في البحث عن حل سياسي للأزمة اليمنية.

وأضاف عبد اللهيان، خلال لقاء جمعه بمدير مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران خالد عمارة، ”إننا نشهد بعض التصرفات الحكيمة من قبل دول المنطقة. ورغم ذلك، نتوقع من مصر باعتبارها بلدا إسلاميا وعربيا، أن تبذل عونا أكبر في الإسراع في البحث عن حل سياسي لليمن، ومنع استمرار المجازر واتساع الصراع، وليس مقبولا أن تضع مصر نفسها في مواجهة الشعب اليمني“.

واستطرد قائلا: ”لا شك أن قادة القاهرة يرون أهمية كبرى لمستقبل علاقاتهم العربية“، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم العلاقات الوثيقة بين مصر والشعب اليمني“، حسب الدائرة الإعلامية للخارجية الإيرانية.

وتابع أن بلاده ”تنظر إلى أمن المنطقة كمجموعة مترابطة، وأن أمن دول المنطقة يتأثر ببعضه بعضا، ويشكل حلقات متكاملة، لذلك فإن إيران ومصر باعتبارهما بلدين كبيرين ورئيسيين، فإنهما يتحملان مسؤولية أساسية ودورا كبيرا في صيانة استقرار المنطقة وأمنها“.

واعتبر أن ”ما يجري اليوم على الساحة اليمنية، يمثل ظروفا معقدة وخطيرة جدا، الأمر الذي يتطلب يقظة ووعيا من جميع الأطراف، وطهران تؤمن بأن الحرب الحالية ضد اليمن تمثل مستنقعا عميقا، ربما تؤدي إلى تبعات خطيرة لا يمكن تعويضها“.

وحذر المسؤول الإيراني من ”تحول الساحة اليمنية إلى ساحة جديدة لنمو المتطرفين المؤيدين لداعش وحُماته ومؤسسيه ما يهدد سيادة دول المنطقة ومصالحها“.

من جانبه، أشار مدير مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران، إلى ”التحركات المتطرفة وظاهرة العنف في المنطقة“، لافتا إلى ”خطر الصراعات الطائفية والعرقية باعتبارها مخططا غامضا من قبل أعداء الإسلام منذ القدم، مؤكدا أهمية التشاور والتعاون الوثيق بين إيران ومصر.

وشرح خالد عمارة مواقف مصر تجاه التطورات الإقليمية، مؤكداً ”أهمية التعاون الإقليمي وأهمية التشاور والتعاون الوثيق بين إيران ومصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com