الحوثيون يحولون المدارس إلى ثكنات للتجنيد

الحوثيون يحولون المدارس إلى ثكنات للتجنيد

صنعاء – أفاد سكان محليون بأن الحوثيين حولوا بعض المدارس في العاصمة اليمنية صنعاء إلى ثكنات عسكرية لتسجيل الشباب وتجنيدهم، من أجل دعم اللجان الشعبية التابعة لهم في المعارك التي تخوضها الجماعة في عدة جبهات في مختلف المحافظات اليمنية.

وقال سكان في منطقة شميلة إن جماعة الحوثي بدأت، منذ أول أمس الاثنين، باستقبال الشباب الراغبين في الانضمام إلى الجماعة في مدرسة زيد بن حارثة، الواقعة في منطقة شميلة في العاصمة اليمنية صنعاء.

وشكا المواطنون من هذه الخطوة التي قامت بها الجماعة كون المدرسة تقع في منطقة ذات كثافة سكانية عالية، وهو ما يجعل السكان عرضة لغارات طيران تحالف عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية.

وبدأ بعض السكان بجمع توقيعات من سكان المنطقة للتعبير عن رفضهم لما يقوم به مسلحو الحوثي من عسكرة للمدارس في منطقتهم، والمطالبة بإيقاف مثل هذه التصرفات.

واتهم الناطق باسم عاصفة الحزم العميد ركن أحمد عسيري أول أمس الحوثيين بتخزين أسلحة في المدارس والمستشفيات والملاعب الرياضية، وفي المقابل نفت وزارة التربية والتعليم اليمنية هذه الاتهامات وقالت أنه لا توجد أي أسلحة في المدارس.

وتوقفت العملية الدراسية في كافة المدارس في اليمن منذ حوالي أسبوعين خشية تعرض المدارس لغارات طيران تحالف عاصفة الحزم التي بدأت في 26 آذار/مارس الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com