روسيا تشيد بنزاهة الانتخابات السودانية في يومها الثاني

روسيا تشيد بنزاهة الانتخابات السودانية في يومها الثاني

المصدر: الخرطوم- أنس الحداد

أعرب باريس افتش رئيس بعثة المراقبين الروس لمتابعة الانتخابات السودانية عن الرضى التام عن عمليات الاقتراع ، وقال ان الانتخابات تسير وفق المعايير الدولية ولم يرصدوا ما يخالف ذلك.

جاء ذلك خلال لقاء الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول للرئيس السوداني بمكتبه اليوم الثلاثاء في الخرطوم افتش وهو عضوبلجنة الانتخابات العليا بروسيا،بحسب وكالة الانباء السودانية( سونا).

وقال النائب الأول للرئيس السوداني ان رئيس بعثة المراقبين الروس اعرب عن رضائهم التام عن عمليات الاقتراع ، وان الانتخابات تسير وفق المعايير الدولية ولم يرصدوا ما يخالف ذلك .

وأبدي رئيس البعثة الروسية لمراقبة للانتخابات في تصريحات صحفيه عقب اللقاء عن دهشته لموقف الاتحاد الأوربي تجاه الانتخابات الجارية.

وقال إنهم التقوا خلال تفقدهم لمراكز الاقتراع مع البعثات الأجنبية الأخرى المراقبة للانتخابات وان وجهات نظرهم قد تطابقت مع المراقبين الآخرين التي أشارت إلي أن الانتخابات في يومها الثاني تسير بهدوء وسلاسة وهناك انطباعات ايجابية نحوها وعن ما يقوم به السودان من جهود لإرساء الديمقراطية .

وعبر عضو لجنة الانتخابات العليا بروسيا عن رغبة بلاده في استمرار التعاون مستقبلا بين السودان وروسيا في المجالات السياسية والاقتصادية وكل ما من شانه تحقيق مصلحة البلدين .

في غضون ذلك، أعلنت مفوضية الانتخابات السودانية اليوم ”الثلاثاء“ إغلاق مراكزها الانتخابية في اليمن وليبيا ودولة جنوب السودان بسبب تدهور الاوضاع الامنية هناك.

وكشف الناطق الرسمي للمفوضية الفريق الهادي محمد أحمد في مؤتمر صحفي عقده بالخرطوم الثلاثاء، عن وجود سبع دول سيدلي فيها السودانين اصواتهم من بينها دولة الامارات العربية المتحدة والسعودية بجانب بريطانيا وبلجيكا، مشيراً إلى أن عملية الاقتراع فيها ستبدأ الجمعة المقبلة.

وفي السياق، كشف الفريق الهادي عن مشاكل ادارية وفنية ولوجستية اعاقت عملية الاقتراع ببعض المراكز في ولايات السودان، مشيرة إلى عدم التصويت في ”152“ مركزا بولاية الجزيرة من جملة ”1118“ مركزا بسبب خطاء اداري من موظفي مراكز الاقتراع.

وأعلن عن اغلاق خمس مراكز بالدائره القومية في ”قارسيلي“ بولاية وسط دارفور من جملة ”16“ مركز لعدم وصول مواد الاقتراح لها، بجانب اغلاق ثلاثة مراكز بالدائره هبيلا بولاية جنوب كردفان من جملة ”21“ مركزا بسبب الهجوم الذي شنته قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال على المنطقة واستيلائهم على مواد الاقتراع.

وذكر ان عدد الناخين بتلك المراكز يبلغ ”2900“ من جملة ”17“ الف بالدائره، مؤكداً ان عملية الاقتراع في ولاية جنوب كردفان تجري بشكل جيد رغم محاولات الاعتداء على المراكز من قبل قطاع الشمال.

وكشف الفريق الهادي إن التحوطات الأمنية في عدد من المراكز لولايات دارفور استدعت نقل مواد الاقتراع إلي كل من ”الطينة وكرنوي وامبرو“ جواً، باعتبارها مناطق حدودية، مشيراً الى أن المفوضية قررت أن تبدأ عمليات الاقتراع في تلك المناطق في أيام الخميس والجمعة والسبت .

ويحق لأكثر من 13 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة /الرئاسية والبرلمانية والمحلية/ التي انطلقت امس الاثنين وعلى مدار ثلاثة أيام .

وتم نشر نحو 70 ألف من عناصر الشرطة في قرابة 7آلاف مركز اقتراع في جميع أنحاء البلاد للحيلولة دون وقوع أي اضطرابات محتملة ، وفقا لصحيفة صنداي تربيون اليومية السودانية.

و جددت قيادات المعارضة الموقعة على ”نداء السودان“ دعوتها لمقاطعة الانتخابات ، وحثت السودانيين على العمل الجدي لإسقاط النظام الحاكم ، كما طالبت البشير بالتنحي عن الحكم.

وحذر الاتحاد الأوروبي من أن الانتخابات ”لايمكن أن تسفر عن نتائج ذات مصداقية لها صفة الشرعية في جميع أنحاء البلاد“.

وسوف تعلن نتائج الانتخابات في السادس عشر من الشهر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة