داعش يجهز جيشاً من الأطفال والنساء (صور)

داعش يجهز جيشاً من الأطفال والنساء (صور)

المصدر: دمشق – إرم

ينشر تنظيم داعش منذ أيام، عن طريق مكاتبه الإعلامية في المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا والعراق وليبيا، صوراً وتسجيلات مصورة لتخريج دفعات جديدة من مقاتليه ومقاتلاته الذين يجهزهم لمعاركه القادمة في مناطق نفوذه، وخاصة في العراق، بحسب ما ذكرت مصادر جهادية مقربة من التنظيم.

ومن هذه التسجيلات شريط مصور بعنوان ”بيعة على الموت“، يظهر فيه تجمع لعناصره وغالبيتهم من الفتيان والصغار في مدينة الرقة السورية، ويحرضهم أحد قادة التنظيم على تلبية نداء الخليفة (أبو بكر البغدادي) للتوجه إلى العراق لمؤازرة التنظيم هناك.

وقال قيادي داعشي الذي ألقى كلمة على المقاتلين، الذين بدا لافتاً أن أكثرهم من الفتيان صغار السن، إن ”الخليفة يستنفركم لقتال الروافض ومؤازرة المجاهدين في بلادهم بالعراق وهي بلادنا، فلم يعد حدود، وسايكس بيكو كسرت، لكنها ولايات“.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستغل داعش الأطفال والمراهقين للقتال على جبهاته ويدفع بهم إلى المعارك كانتحاريين ودروع بشرية، بعد أن يقوم بغسل أدمغتهم وتجنيدهم.

وذكرت تقارير إخبارية سورية، أن أعداد القتلى والمصابين المرتفعة وحالات الفرار باتجاه الأراضي التركية دفعت التنظيم للقيام بحملة جديدة لتجنيد عناصر في صفوفه من أبناء مدينة الرقة، التي تعتبر المعقل الرئيس له في الأراضي السورية، وأن هذه الحملة تركزت هذه المرة على من هم دون سن الـ16 عاماً، من خلال تكثيف الحملات الإعلانية التي يسوقها التنظيم بشوارع المدينة والتي تدعو الشباب للانضمام وتغريهم بمختلف الوسائل.

وذكرت التقارير أن هذه الحملة يشرف عليها مهاجر يحمل الجنسية المصرية ويدعى ”أبو كنانة المصري“، فيما تحدث المصدر أن أعداد المنتسبين وصلت خلال شهر مارس/ آذار الفائت إلى 200 طفل يتلقون تدريبات حالياً في معسكرات التنظيم ليتم زجهم في جبهات القتال حال انتهاء مدة المعسكر.

وكان داعش قد نظم كذلك في الأسبوع الماضي، عرضاً عسكرياً لمقاتلات منتقبات في إحدى المناطق التي تبعد بنحو 60 كم عن مدينة حلب بشمال سوريا. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك في مثل هذه العروض عدد من أفراد الوحدات النسائية المنتقبات.

7 6 5 4 3 2 1

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com