تأجيل مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية للشهر المقبل

تأجيل مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية للشهر المقبل

المصدر: دمشق – إرم

قالت مصادر في المعارضة السورية، إن مؤتمر القاهرة المرتقب للمعارضة السورية لمناقشة ”مشروع الميثاق الوطني“ و“خارطة الطريق للمعارضة السورية“ قد يتأجل إلى الشهر المُقبل لأسباب تنظيمية وليست سياسية.

وأشارت تلك المصادر، بحسب وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، إلى توجّه لتأجيل المؤتمر المرتقب للمعارضة السورية الذي كان يُخطط لعقده في القاهرة إلى الشهر المقبل، بسبب بعض القضايا التنظيمية ولاستكمال المناقشات والتحضيرات له.

وأكدت المصادر أن القاهرة متعاونة لأبعد حد لعقد هذا المؤتمر، كما أن السعودية لم تُظهر ممانعة على عقده، كما أنها في نفس الوقت لم تؤيده أو تدعمه، والتحضيرات له قائمة لكن بعض المشاكل تواجه اللجنة التحضيرية تتعلق بالشخصيات الوطنية والسياسية المدعوة، في محاولة منهم لتوسيع دائرة المدعوين وشمولهم كل ممثلي قوى وأطياف المعارضة السورية في الخارج والداخل السوري.

ومازال القائمون على المؤتمر يتوقعون أن يشارك أعضاء من ”الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية“ على الرغم من إعلان الائتلاف رسمياً رفضه المشاركة في هذا المؤتمر، إلا أنهم يراهنون على تغيير في الموقف أو أن يُضغط عليهم من بعض حلفائهم.

وكانت لجنة المتابعة قد عقدت اجتماعاً في الإمارات العربية المتحدة نهاية الشهر الماضي وناقشت ”مشروع الميثاق الوطني“ و“خارطة الطريق“ اللذين سبق وكلف بهما أعضاء في اللجنة كما ناقشت الشخصيات المعارضة الصياغة التي يمكن أن تُقدّم لمؤتمر القاهرة تتوافق عليها التيارات السورية المعارضة المختلفة.

وفي سياق ذي صلة، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، اليوم الثلاثاء، أن إمكانية مواصلة الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة في موسكو تتوقف على تقييم نتائج المشاورات الأخيرة.

وقال غاتيلوف في حديث لوكالة ”نوفوستي“، ”انتهت لدينا للتو الجولة الثانية من المشاورات. إن نتائجها إيجابية. علينا الآن تقييم النتائج وبعد ذلك سننظر في مواصلة المشاورات في هذا الإطار“.

يأتي ذلك في وقت أعرب فيه المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دو ميستورا، عن رغبته في تنظيم سلسلة ”مشاورات منفصلة“ مع أطراف النزاع في سوريا، في مايو/ أيار المُقبل في جنيف، كما أفاد متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم.

وقال المتحدث أحمد فوزي خلال مؤتمر صحافي: ”دي ميستورا سيبدأ الشهر المُقبل في مايو/ أيار سلسلة مشاورات منفصلة مع أطراف النزاع في سوريا والجهات الإقليمية والدولية للاستماع إلى وجهات النظر“، مشيراً إلى أنه ”لم يتم بعد إرسال الدعوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com