الأردن يتسلم أجهزة متطورة من أمريكا لضبط الحدود

الأردن يتسلم أجهزة متطورة من أمريكا لضبط الحدود

عمان ـ تسلمت الشرطة الأردنية، الثلاثاء، أجهزة مسح ضوئي ”متقدمة ومتنقلة“ من السفارة الأمريكية في عمّان، للمساهمة في ضبط الحدود.

وحسب ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية الأردنية، أن هذه الأجهزة ستدخل في وحدة مكافحة المتفجرات التابع لجهاز الشرطة الأردني، للمساهمة في عمليات ضبط الحدود وإجراءات التفتيش.

وقدم مدير الأمن الأردني، الفريق أول الركن توفيق حامد الطوالبة، الشكر للسفارة الأميركية ”على دعمها المستمر الذي تقدمه في مجالات التدريب والتطوير والتحديث وإدخال التكنولوجيا الحديثة في العمل الشرطي“.

واعتبر الطوالبة أن مثل هذه الأجهزة الحديثة، ”لا بد أن تساهم بشكل كبير في المنظومة الأمنية، خاصة بتسهيل إجراءات التفتيش عبر المنافذ الحدودية وتوفر الكثير من الوقت والجهد على العاملين فيها وضبط كل ما يخالف القانون دخوله للمملكة“.

بدورها، قالت السفيرة الأميركية في عمان ”اليس ويلز“ إن ما ”قدمته الولايات المتحدة اليوم لجهاز الأمن العام يأتي ضمن التزامها بتقديم الدعم والمساعدة للأردن في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الخبرات الشرطية والأمنية ووسائل التقنية الحديثة“.

وأوضحت ”ويلز“ أن الأجهزة المتطورة التي تم تسليمها للأمن الاردني، ”ستساهم في تسهيل العمل الشرطي الأمني خاصة في عمليات ضبط الحدود ومراقبتها ومنع كل ما يخالف القانون دخوله من الوصول الى داخل الأردن“، دون مزيد من التفاصيل عن نوعية تلك الأجهزة.

ويرتبط الأردن وسوريا بمعبرين رئيسيين هما (درعا – الرمثا)، و(نصيب – جابر) (يبعد عن معبر درعا 2 كم فقط) ، وسيطر مقاتلو المعارضة السورية منذ أكثر من عام على الأول، فيما سيطر على الثاني منذ قرابة أسبوعين.

ويزيد طول الحدود الأردنية السورية عن 375 كم ، يتخللها عشرات المعابر الغير شرعية التي كانت، ولا زالت أماكن لدخول اللاجئين السوريين إلى أراضيها.

وإضافة إلى الحدود مع سوريا، تشترك الأردن مع العراق في حدود بطول 181 كم، ومع السعودية بطول 782 كم، ومع فلسطين بطول 97 كم، ومع إسرائيل بطول 238.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com