داعية سعودي يصف عاصفة الحزم بمعركة القادسية

داعية سعودي يصف عاصفة الحزم بمعركة القادسية

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

وصف عائض القرني الداعية السعودي المعروف، عملية عاصفة الحزم العسكرية التي يشنها تحالف من 10 دول عربية بقيادة السعودية في اليمن، بأنها معركة القادسية الثانية، في إشارة إلى المعركة الشهيرة التي وقعت في صدر الإسلام بين العرب المسلمين والفرس.

وكتب الشيخ عائض القرني، الثلاثاء، على حسابه الرسمي بموقع ”تويتر“ تغريدةً قال فيها: ”أحفاد كسرى انوشروان احتلوا دمشق وبغداد وبيروت ويريدون احتلال صنعاء ولكن سلمان بن عبدالعزيز يعيد لهم القادسية مرة ثانية“.

وتستهدف عملية عاصفة الحزم، إعادة الشرعية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من خلال إجبار جماعة الحوثي المدعومة من إيران، وقوات الجيش اليمني الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، على تسليم أسلحتهم والعودة لطاولة الحوار.

وتحظى العملية العسكرية التي بدأت في 26 مارس/آذار الماضي، بتأييد واسع من المؤسسة الدينية ذات النفوذ الكبير في السعودية، ووصفتها هيئة كبار العلماء، أرفع هيئة دينية في المملكة، بالجهاد في سبيل الله.

ويرى رجال الدين البارزين في السعودية التي تعد قبلة العالم الإسلامي، أن الحوثيين ينفذون أجندات إيران التي تسعى للهيمنة على المنطقة، وأنهم لن يتوقفوا عن تمددهم في اليمن المحاذي للسعودية إلا بالقوة.

وارتدى عدد من رجال الدين، مثل الشيخ محمد العريفي، الزي العسكري وتواجد في معسكرات القوات البرية السعودية المرابطة على حدود اليمن في محاولة لشد عزيمة الجنود هناك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com