نقص الطعام والوقود في عدن مع استمرار القتال في اليمن

نقص الطعام والوقود في عدن مع استمرار القتال في اليمن
نقص الطعام والوقود في عدن

تواجه مدينة عدن اليمنية أزمة امدادت مع استمرار الاشتباكات بين المقاتلين الحوثيين ومؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ودارت اشتباكات بين الجانبين في مناطق عديدة بالمدينة الواقعة في جنوب اليمن.

ووقف سكان المدينة في طوابير أمام المخابز التي كان بعضها مغلقا أمس الأحد  بسبب نقص الإمدادات.

وقال مقيم في عدن يُدعى محمد أمين ”واحنا الآن طوابير على الرغيف زي ما تشوفون. طوابير ع البترول. على الديزل. كهرباء مقطوع. الناس بدون مياه. بدون أي حاجة… المطلوب من الحكومة تعمل لنا أي حل.“

وقال ساكن آخر في المدينة يدعى أحمد عبد الله ”غلاء المعيشة ما ينفع. لا الدقيق… لا الناس حاسة حالها إلى الأسواق يا أخي. ما فيه لا عمل ولا شغل ولا حاجة. ما فيه. البلد ضايعة. إلى الأسوأ البلد.“

ويضطر كثيرون للوقوف في طوابير عدة ساعات من أجل الحصول على وقود لسياراتهم.

وقال عمرو ابراهيم بينما تصطف سيارات أمام محطة للتزود بالوقود ”والله منتظرين من الصباح. من الساعة عشرة. أزمة البترول شديدة كدة وان شاء الله… واحنا ماسكين ان شاء الله لبكرة الصباح. وعلى الله.“

وأجبر تقدم الحوثيين صوب عدن الرئيس هادي على الفرار للرياض الشهر الماضي كما تسبب في بدء حملة جوية تقودها السعودية في محاولة لصد الحوثيين وإجبارهم على التراجع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com