مصرع 10 مدنيين في غارات للنظام السوري على حلب

مصرع 10 مدنيين في غارات للنظام السوري على حلب

دمشق – استهدف الطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري، صباح اليوم الاثنين، أحياء صلاح الدين والمعادي وبستان القصر في حلب، بـ٣ براميل متفجرة، ما أدى إلى وقوع ١٠ قتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين.

وأفاد الناشط الإعلامي، أبو محمود العنداني، بأن ”النظام يشن حملة مسعورة على أحياء حلب الواقعة تحت سيطرة الثوار في اليومين الماضيين، حيث قام بارتكاب اكثر من ٥ مجازر بحق المدنيين، خلفت ما يقارب ال ٦٠ شهيداً وعشرات الجرحى، أبرزها تلك التي وقعت في سوق شعبي بحي المعادي، وراح ضحيتها ٢٥ قتيل واصابة ٣٠ اخرين بينهم أطفال ونساء، واستهداف مدرسة سعد الانصاري، الواقعة في حي المشهد، وأدت الى مقتل ١٠ ضحايا من الاطفال والمدرسات“.

وتأتي تلك الحملة بعد تصريحات أطلقها مفتي النظام السوري، أحمد بدر الدين حسون، على إحدى فضائيات النظام، ناشد فيها ”الدولة السورية والجيش السوري والقوى الوطنية والعسكرية في حلب، بالرد على أي قذيفة تسقط على مناطق النظام“، مطالباً ”بإبادة مناطق سيطرة المعارضة في المدينة“.

من جهتها أدانت غرفة عمليات مدفعية حلب التابعة للمعارضة، بشدة القصف الذي تعرضت له المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بحلب، وحمّلت غرفة العمليات نظام الأسد المسؤولية الكاملة عمّا حدث، وأكدت الغرفة في بيان لها أن ”القصف كان من صنيعة نظام الأسد، الذي يريد إلصاق التهمة بالثوار، مضيفة ”أن عدوها الحقيقي هو نظام الأسد بأفرعه الأمنية وثكناته العسكرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com