حرائق غابات في إسرائيل
حرائق غابات في إسرائيل أ ف ب

خسائر "حرائق الشمال" تفتح جراح تل أبيب في حربها الثانية مع لبنان

يتكشف تدريجيًّا حجم الخسائر التي طالت إسرائيل جراء سلسلة الحرائق شمالي البلاد، والتي اندلعت في قرابة 15 بؤرة أساسية بالجليل الأعلى والجولان، بعد إطلاق صواريخ ومُسيَّرات من جنوب لبنان، حيث بلغت ضعف الخسائر الناجمة عن حرب لبنان الثانية عام 2006، بحسب تقرير صادر عن "الصندوق القومي اليهودي"، ونقلته قناة "كان الـ11" التابعة لهيئة البث الإسرائيلية، أمس الثلاثاء.

مَعلم جغرافي

واحترقت عشرات آلاف الدونمات من الأحراش الطبيعية عقب وابل الصواريخ الذي أطلقته ميليشيا "حزب الله" من جنوب لبنان، وفق تقرير الصندوق القومي، والذي شاركت عناصر تتبعه في عمليات إخماد الحرائق.

وذكر التقرير أن آلاف الدونمات من الأحراش الطبيعية بالجليل الأعلى احترقت، وأنه يجري حاليًّا حصر إجمالي الخسائر جراء اشتعال النيران في 96 بؤرة أساسية وفرعية في المنطقة الشمالية.

التقرير أفاد بأنه منذ بدء موجة التصعيد مع ميليشيا "حزب الله" احترقت مناطق غابات وأحراش طبيعية كثيرة، تفوق المساحات التي احترقت إبان حرب لبنان الثانية.

أخبار ذات صلة
دمرت 180 منزلا.. تقديرات أولية بخسائر فادحة جراء حرائق إسرائيل (فيديو)

معلم جغرافي مهم

أحد المواقع التي تعد معلمًا جغرافيًا مهمًّا شمالي عكا، هي غابات سلسلة "سلم صور" الجبلية، ومنطقة محمية رأس الناقورة.

المنطقتان، وفق التقرير، شهدتا احتراق قرابة 1200 دونم، فيما شهدت غابة "كيرن نفتالي" احتراق 200 دونم.

ووفق التقرير أيضًا، فقد أتت النيران على 90% من غابة "هاري نفتالي"، مشيرًا إلى أن قرابة 8 آلاف دونم تضررت بدرجات متفاوتة.

الفارق بين الأضرار التي نجمت عن حرائق ضربت شمال إسرائيل إبان حرب لبنان الثانية، وبين الحرائق الأخيرة، بلغ قرابة 7 آلاف دونم، وفق التقرير.

وفسر ذلك بأن حرب 2006 شهدت احتراق 7 آلاف دونم، بينما أتت النيران في الحرائق الأخيرة على 14 ألف دونم، وفق التقرير.

وكانت التقديرات الأولية التي ساقها الإعلام العبري، يوم أمس الثلاثاء، أشارت إلى أن قرابة 4 آلاف دونم احترقت في الجليل الأعلى والجولان، إلا أن تقرير الصندوق القومي يتحدث عن أرقام أكبر بكثير، بزيادة قدرها 10 آلاف دونم.

إعادة الترميم

وكان الإعلام العبري أشار أمس الثلاثاء، إلى أن أسباب الحرائق لم تكن واحدة، حيث شهدت بعض المناطق حرائق بسبب صواريخ ميليشيا حزب الله أو المسيرات الهجومية.

ونجمت حرائق أخرى عن سرعة الرياح أو عن اعتراض صواريخ الميليشيا اللبنانية وسقوط الشظايا، وأخرى عن صاروخ اعتراضي إسرائيلي، بينما هناك حرائق مجهولة المصدر، وأخرى ربما تكون مفتعلة، ولا سيما حريق مدينة الصفد.

وقالت رئيسة منظمة الصندوق القومي الإسرائيلي، يفعات عوفاديا لوسكي، للقناة العبرية، إن الخسائر في الشمال هائلة، وإنه من الصعب حاليًّا إحصاء تلك الخسائر، مضيفة أن مهمة إعادة ترميم المنطقة ستكون "مهمة كبيرة للغاية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com