ناشطون: مقتل العشرات من طرفي النزاع السوري بجوبر

ناشطون: مقتل العشرات من طرفي النزاع السوري بجوبر

المصدر: دمشق – إرم

أفاد ناشطون سوريون أن مقاتلي المعارضة المسلحة سيطروا، الأحد، على عدة مبان كانت تتحصن بها قوات النظام على أطراف حي جوبر شرقي العاصمة السورية دمشق.

وتشهد بلدة زبدين في الغوطة الشرقية لليوم السابع على التوالي حملة عسكرية من قبل قوات النظام، للسيطرة على البلدة التي تعد حلقة وصل بين الغوطة والعاصمة دمشق.

وأكد الناشطون على اندلاع معارك ضارية اليوم في عدة محاور على جبهة جوبر بالأسلحة المتوسطة والثقيلة ما أسفر عن مقتل العشرات من الطرفين.

وقال الناشطون إن مقاتلي المعارضة أحرزوا تقدماً على أطراف المتحلق الجنوبي وحاجز عارفة من الجهة الغربية، خلال التصدي لقوات النظام التي كانت تسعى للتوغل في المنطقة.

وفي المليحة رصد المجلس المحلي للبلدة إلقاء النظام لعشرات البراميل المتفجرة فوق سكان زبدين، الذين رفضوا الخروج من البلدة خشية تعرضهم لنيران قناصة الأسد المنتشرين على أطراف القرية.

كما أشار المجلس إلى أن الطائرات الحربية والمروحيات تحلق على مدار الساعة فوق سماء زبدين بالإضافة إلى استخدام المدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات.

في المقابل تدور اشتباكات مع كتائب الثوار من الجيش الحر على أطراف البلدة وثغورها ومن لم تنجح قوات النظام حتى الآن في دخول زبدين.

في المقابل لا تزال أعداد ضحايا الهجوم الذي شنته قوات النظام بالبراميل المتفجرة على حي المعادي الشعبي، والذي راح ضحيته العشرات من القتلى والجرحى من المدنيين، في ارتفاع.

من جهته، أدان الناطق الرسمي باسم الائتلاف السوري الهجوم، مؤكداً أن قدرات نظام الأسد باتت تنحصر بارتكاب المجازر والجرائم الممنهجة بحق المدنيين، مستغلاً سيطرته على الأجواء عبر الطائرات والمروحيات التي تستهدفهم والأحياء السكنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com