الصومال تسعى لامتلاك طائرات مقاتلة‎

الصومال تسعى لامتلاك طائرات مقاتلة‎

مقديشو  – قال الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، إن بلاده تسعى لبناء جيش قوي وامتلاك طائرات حربية، رغم التحديات التي تواجهها بلاده التي تعاني من ضربات تنظيم الشباب المجاهدين المحسوب على تنظيم القاعدة.

جاء ذلك خلال حضوره لعرض عسكري، اليوم الأحد، في مقر وزرة الدفاع شمال العاصمة مقديشو، احتفالا بالذكرى الـ 55 لتأسيس الجيش الصومالي، وسط إجراءات أمنية مشددة، حسب مراسل ”الأناضول“ الذي حضر العرض العسكري.

وفي مثل هذا اليوم من كل عام يحتفل الجيش الصومالي بذكرى تأسيسه عام 1960، وهي احتفالات تصاحبها تحديات جمة لإعادة بناء هيكلة الجيش الصومالي لفرض الأمن والاستقرار في البلاد.

وفي كلمته أمام حشد عسكري قال شيخ محمود إن ”الحكومة تولي اهتمامها كبيراً في كيفية إعادة بناء الجيش على كل مستوياته العسكرية“.

وأكد الرئيس الصومالي على عزم بلاده ”تحقيق حلم بناء جيش صومالي قوي“.

وأضاف أن ”احتفال اليوم يختلف كثيرا عن السنة الماضية حيث يمتلك الجيش الصومالي قدرات عسكرية  (لم يشر إليها) لم تكن لديه في السنة الماضية“.

وأشار إلى سعى بلاده لامتلاك طائرات حربية في المرحلة المقبلة، متمنيا أن تكون ضمن مشاهد الاحتفال في المناسبات المقبلة.

وتابع أن ”التطور العسكري الذي يشهده البلاد لم يأت ببساطة، لكن جاء رغم كل التحديات التي تعترض طريقنا“.

وتخلل الاحتفال استعراضات عسكرية قدمتها وحدات من الجيش الصومالي، إلى جانب أغاني وطنية لفرقة ”وابري“ الموسيقية.

ويواجه الجيش الصومالي الذي لا يتجاوز 20 ألف جندي وضابط، حسب تقديرات غير رسمية، حظر على استيراد الأسلحة إلى الصومال منذ أكثر من عقدين، في حين تتلقى مختلف وحداته تدريبات تساهم فيها دول خارجية، خاصة إقليمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com