الإندبندنت: أنفاق ”داعش“ تبعد عن قصر الأسد 5 كلم

الإندبندنت: أنفاق ”داعش“ تبعد عن قصر الأسد 5 كلم

المصدر: إرم- من دمشق

حذر خبير في شؤون الشرق الأوسط، من حفر تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلامياً بـ“داعش“ أنفاقاً في قلب العاصمة السورية ”دمشق“ للوصول إلى بوابات قصر الرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضحت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، أن ”داعش“ يبعد عن قصر الرئيس الأسد، بخمسة كيلو مترات فقط، بعد غزو مقاتليه مخيم اليرموك الذي يضم أكثر من 18 ألف لاجئ فلسطيني في دمشق.

ومن جانبه، قال ”عمر عاشور“، باحث في معهد “ تشاتام هاوس“ وأستاذ دراسات الأمن بجامعة ”إكستر“، إن الوضع في دمشق حرج وقد ينفجر لحرب طويلة في اليرموك، مضيفاً أن نتيجة الوضع الحالي تعتمد على الخطوات المقبلة التي سيتخذها ”داعش“ ونظام الأسد خلال الأسابيع المقبلة.

ورأى ”عاشور“، أن الجيش السوري قد يتخذ خطوة إستراتيجية ويتراجع خلال الأسابيع المقبلة سامحاً لـ ”داعش“ بملئ الفراغ في غيابه، موضحاً أن خطة الجيش هي إشغال ”داعش“ بمحاربة الجماعات الإسلامية والثورية الأخرى ليقصفه بعد ذلك جوياً.

ولفتت الصحيفة إلى سيطرة مسلحي ”جبهة النصرة“ وميليشيات أخرى على مخيم اليرموك منذ عام، فيما توقع ”عاشور“ أن تضعف الحرب في المخيم كل من بداخله.

وتابع ”عاشور“، أنه إذا تحالف ”داعش“ مع الجماعات الإسلامية بالمخيم بدلاً من قتالهم، سيركز اهتمامه على دخول وسط دمشق، ما يشكل خطراً على الرئيس بشار الأسد.

من ناحية ثانية وفي آخر التطورات الميدانية في سوريا، أعلن التلفزيون السوري الرسمي الجمعة، سقوط عدد من القتلى والجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة في حمص الجمعة.

وأشارت مصادر مقربة من النظام إلى أن الانفجار وقع في حي الزهراء الموالي لقوات النظام، وأسفر عن سقوط قتلى بينهم طفل وإصابة آخرين كما تسبب في أضرار مادية.

إلى ذلك قتل أربعة أشخاص في غارات شنتها طائرات النظام على الرقة بشمال شرق سوريا. وقال ناشطون إن الغارات بالرقة تسببت أيضاً بإصابة 14 شخصاً معظمهم مدنيون، والتي استهدفت مسجد الشراكسة وحارة البدو ومنطقة السكن الشبابي في المدينة التي يسيطر على كامل مساحتها تنظيم ”داعش“.

من جهة أخرى شنت طائرات النظام ثلاث غارات على مواقع تابعة للمعارضة السورية عند الحدود اللبنانية السورية، شرق لبنان.

وقالت مصادر إعلامية إن الطائرات استهدفت بعدد من الصواريخ مناطق محاذية للحدود اللبنانية تسيطر عليها المعارضة السورية قرب بلدتي فليطة ورأس المعرة السوريتين.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com