مرشحون للرئاسة السودانية يشكون ضعف التمويل

مرشحون للرئاسة السودانية يشكون ضعف التمويل

المصدر: إرم- من أنس الحداد

أبدى مرشحون مستقلون لمنصب الرئاسة السودانية غضبهم من الحكومة لعدم تمويلها لحملاتهم الانتخابية، مؤكدين أن ضعف التمويل تسبب في امتناعهم من الوصول إلى الجماهير في العديد من الولايات.

وذكر المرشح الرئاسي المستقل حمدي حسن أحمد في تصريح خاص لشبكة ”ارم“ الاخبارية إنه لايوجد أي تمويل لحملات المرشحين سوى كان من المفوضية القومية للانتخابات أو الحكومة نفسها، مؤكدا  وجود فقرة في الدستور تلزم الحكومة بدعم المرشحيين، مشيرا إلى انهم يعتمدون على مواردهم الخاصة التي وصفها بالضعيفة في تمويل الحملة الاعلامية.

ونوه الى ان عدم التمويل حرمهم من وصول حملاتهم الى الجماهير خاصة وانها تحتاج الى امكانيات ضخمة- على حد تعبيره-.كاشفاً انهم طالبوا اكثر من مرة  بالدعم ولكن لم يجدون الاستجابة، وأبدى تخوفه من ان يكون ضعف التمويل سبباً في فشله في الانتخابات.

و شدد المرشح الرئاسي محمد أحمد الاربابعلى الزامية دعم الدولة لحملاتهم، مشيراً لـ“ارم“ وقال ان الدولة امتنعت دعمهم، كاشفاً عنوجود مناطق كثيرة لم يصلها برنامجه بسبب ضعف الامكانيات المالية.

وأشار إلى أن غياب الاحزاب التاريخية ذات الوزن السياسي الكبير اثر في العملية الانتخابية، مؤكداً أن مصادر دخله غير كافية لتمويل حملته الانتخابية، واصفاً ما قدمه من برامج يجعله يحتل المرتبه الثانية بين مرشحي الرئاسة.

و أكد المرشح الرئاسي المستقل علم الهدى أحمد عثمان أن ضعف الامكانيات المادية قللت من الظهور في العملية الانتخابية، لجهة أن المواطنين غير متفاعلين مع الحملات الاعلامية، مشيراً الى أن ضعف التمويل تسبب في جعل ظهور المرشحين محدودا، كاشفاً عن تقدمهم بطلبات لمفوضية الانتخابات ومجلس الاحزاب بشأن الدعم لكنها فشلت جميعها، مؤكداً استمرارهم في العملية الانتخابية حتى نهايتها

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com