مساعد الرئيس السوداني: لن تحل الحكومة قبل اﻻنتخابات

مساعد الرئيس السوداني: لن تحل الحكومة قبل اﻻنتخابات

الخرطوم– قال مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور، الجمعة، إنه ﻻ يوجد أي اتجاه لحل الحكومة الحالية قبل إعلان نتائج اﻻنتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة الاثنين المقبل ”حتى ﻻ يحدث أي فراغ دستوري“.
وأضاف غندور وهو نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في مؤتمر صحفي اليوم، أنه ”ﻻيوجد أي سبب لحل الحكومة الحالية“.
وكانت صحف سودانية نقلت قبل يومين عن اتجاه لحل الحكومة الحالية.
وأضاف غندور: ”نتطلع لفوز حزبنا في اﻻنتخابات وسنعمل على تشكيل حكومة وطنية عريضة بمشاركة الأحزاب“.
وأعرب عن أسفه لموقف اﻻتحاد الأوروبي بشأن اﻻنتخابات، وقلل من تأثير عدم مشاركته في مراقبة اﻻنتخابات، وتساءل: “ هل يراقب اﻻتحاد الأوروبي اﻻنتخابات الأمريكية أو الروسية أو الصينية“.
وتباهى بمشاركة اﻻتحاد الأفريقي والجامعة العربية ومنظمات إقليمية في مراقبة اﻻنتخابات.
وسلمت وزارة الخارجية السودانية، الجمعة، ممثل الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، توماس يوليشني، مذكرة احتجاج ردا على بيان سابق للاتحاد شكك في نزاهة الانتخابات العامة المقررة، الاثنين المقبل.
وقال المتحدث باسم الخارجية، على الصادق: ”تم استدعاء ممثل الاتحاد الأوروبي، لدينا، وتسليمه مذكرة احتجاج على البيان الصادر من الاتحاد الأوروبي“.
وكان الاتحاد الأوروبي، انتقد في بيان له، إجراء الانتخابات في السودان ”في بيئة غير مواتية“، ورأى أن نتيجتها ”لا يمكن أن تكون شرعية“.
ويخوض الرئيس الحالي عمر البشير الانتخابات الرئاسية مرشحا عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في مواجهة 14 مرشحا آخرين لا يشكلون منافسة حقيقية له.
ودشّنت فصائل المعارضة السودانية في مطلع فبراير/ شباط الماضي، حملة لمقاطعة الانتخابات العامة (البرلمانية والرئاسية) المقبلة تحت شعار ”ارحل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com