ملصقات ”لوشيه“ التوعوية الساخرة تصل فلسطين

ملصقات ”لوشيه“ التوعوية الساخرة تصل فلسطين

المصدر: رام الله- مي زيادة

كانت النواة التي خرجت للنور اسم مستعار لفتاة هولندية حلمت عام 1993 بأن تسود حرية التعبير وأن يتغير العالم، فبعد أن سمعها أصدقاؤها تتحدث عن حلمها، فكروا في إنشاء مؤسسة يطلقون عليها اسمها المستعار وهو ”لوشيه“ ، وسرعان ما أصبح هناك ”لوشيه“ بالنكهة الفلسطينية.

هي فكرة عالمية دولية وُجدت في 14 دولة من ضمنها فلسطين، تقوم على ابتكار طريقة لكتابة نصوص لملصقات توعوية و مناصرة، تقوم على التحفيز و النقد و التشجيع في مواضيع مختلفة، و ”لوشيه“ فلسطين هي عبارة عن مجموعة نقلت طريقة كتابة ملصقات إبداعية إلى فلسطين و كيّفتها بما يلائم المجتمع الفلسطيني.

فادي اشتيه وهو احد مؤسسي ”لوشيه“ فلسطين، أكد أن ”لوشيه“ فلسطين تتميز بطريقتها في الكتابة الجماعية و الجديدة في تطوير الافكار و اللعب بالكلمات و احترام الحريات، ”حيث أننا نؤمن بقوة الملصقات“.

وتابع حديثه لـ ”إرم“، أن الفكرة تقوم على عقد ورشات عمل في المدن الفلسطينية بطريقة غريبة، وفي كل لقاء يقوم المشاركون بكتابة ملصقات تجمع بين الفكاهة والفائدة، ونخرج من كل ورشة بـ6 ملصقات تقريبا تكون عبارة عن كلمات تم تجميعها من المشاركين، ونقوم بطباعتها بالأبيض والأسود لتكون مريحة لعين القارئ في الشارع.

وأشاراشتيه، إلى أن الفكرة الأهم هي أن هذه الملصقات التي تتم كتابتها تقوم ”لوشيه“ بتعليقها في الشوارع في المدن الـ 14 المتواجدة فيها، ”ولكن في فلسطين لم نقم بتعليق أي ملصق بعد لأننا بحاجة لدعم مادي فالورشات التي نعقدها تطوعية إلى الآن، كما أننا مازلنا نحضر لأرشيف من الملصقات كبير، لكن في أقرب وقت ممكن ستكون هذه الملصقات في الشوارع الفلسطينية“.

 50 فرصة دولية

وذكر أن ”لوشيه“ فلسطين، عملت أيضًا على توفير ما يقارب من 50 فرصة دولية للشباب الفلسطيني لتطوير مهاراتهم و معارفهم و التعلم عن الثقافات الأخرى و دعم التعاون الاورومتوسطي.

وأكد اشتيه أن ”لوشيه“، هي الصوت الذي في الملصقات.إذن فسيجد القارئ والمشاهد سواء كان على المواقع الالكترونية او مواقع التواصل الاجتماعي توقيعها تحت كل نص ليكون التركيز على الفكرة و ليس على من كتبها.

وبالاضافة إلى ذلك فإن كل الدول التي تعمل فيها ”لوشيه“ تقوم بنشر الملصقات التي في ”لوشيه“ فلسطين بعد ترجمتها، ”فقد شاهدت ملصقات قام بكتابتها مشاركونا في بعض الدول الاوروبية“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com