مصر: لا تعارض بين مكافحة الإرهاب والحوار بليبيا

مصر: لا تعارض بين مكافحة الإرهاب والحوار بليبيا

القاهرة ـ قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنه ”لا يوجد أي تعارض بين مكافحة الإرهاب والحوار السياسي الجاري للتوافق حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بليبيا، باعتبار أنَّ الأمرين متوازيان“.

وبحسب بيان للمتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي فإن شكري عبر، خلال اجتماع ثلاثي حول الأزمة الليبية بروما أمس، عن ”دعم مصر للبرلمان والحكومة الشرعية في ليبيا، وأهمية الحوار الجاري بين الأطراف الليبية للوصول إلى حكومة وحدة وطنية“.

والتقي وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني مع نظيريه المصري، سامح شكري، والجزائري، عبد القادر مساهل، في روما، أمس، وناقشوا تطورات الأزمة الليبية، لا سيما الوضع الأمني والجهود الدولية لمواجهة الإرهاب، وفق البيان نفسه.

ومنذ سبتمبر/ أيلول الماضي، تقود الأمم المتحدة، متمثلة في رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، جهودا لحل الأزمة الليبية الأمنية والسياسية في ليبيا، تمثلت في جولة الحوار الأولى التي عقدت بمدينة ”غدامس“، غربي ليبيا، ثم تلتها جولة أخرى بجنيف قبل أن تجلس الأطراف بمدينة الصخيرات المغربية على طاولة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com