شركة كويتية تغلق قناة ليبية مملوكة لقيادي إسلامي

شركة كويتية تغلق قناة ليبية مملوكة لقيادي إسلامي

طرابلس- أغلقت شركة ”غولف سات“ الكويتية للبث الفضائي قناة (النبأ) الليبية التي تتبع ملكيتها لعبد الحكيم بالحاج أحد القيادات الإسلامية السابقة، التي كانت تقاتل في أفغانستان.

وأوضح أحد العاملين في قناة النبأ في حديثه مع ((إرم)) عبر الهاتف من العاصمة طرابلس، أن على حدود الساعة 12:30 ظهر اليوم بالتوقيت المحلي، أغلقت القناة وبشكل مفاجئ دون معرفة الأسباب.

 واتضح فيما بعد أن الإغلاق جاء بشكل متعمد من قبل الشركة الكويتية (غولف سات) للبث الفضائي، والتي تمثل وكيل للبث الفضائي مع القمر المصري (النايلسات) ، الذي تبث عبره القناة.

وأكدّ المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، بأن القناة تقوم ببث برامجها عبر حسابها على اليوتيوب بشكل مؤقت، لحين البحث عن تردد بديل للبث فضائياً من جديد.

ونوّه إلى أن معلومات مؤكدة وصلت لإدارة القناة تفيد بأن الإغلاق جاء بناءً على طلب الخارجية الليبية في حكومة الثني، تقدمت به للشركة الكويتيةواتهام القناة بدعم الإرهاب والمليشيات المسلحة .

ويمتلك قناة (النبأ) عبد الحكيم بالحاج من قائد الجماعة الليبية المقاتلة المسلحة التي أسست مطلع ثمانينيات القرن الماضي، بهدف الإطاحة بنظام القذافي .

كما يمثل بالحاج، أحد القيادات البارزة في حركة المجاهدين العرب التي ساهمت مع الأفغان في قتال السوفييت، وأحد أبرز قادة المليشيات المسلحة في طرابلس.

وتعد قناة (النبأ) من القنوات الوحيدة التي تعمل في طرابلس بعد طرد مليشيات ”فجر ليبيا“ كافة القنوات الخاصة وإغلاقها، خاصة المؤيدة للبرلمان والحكومة المنبثقة عنه.

وتعرضت القناة للعديد من الهجمات المسلحة آخرها قبل ثلاثة أشهر عندما هاجم مسلحون بقواذف صاروخية مقرها في وسط طرابلس وأدى إلى خسائر مادية كبيرة فيها بسبب خطابها المناوئ للسلطات الليبية المعترف بها دولياً وشنها هجمات تضليل لمعارك الجيش ضد الجماعات الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com