حماس: 3 سنياريوهات محتملة لمخيم اليرموك بسوريا

حماس: 3 سنياريوهات محتملة لمخيم اليرموك بسوريا

دمشق – أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت، التابع لحركة المقاومة الإسلامية ”حماس“، ”تقدير موقف“ بشأن الأحداث الجارية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وذلك عقب اجتياح مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ للمخيم قبل أيام وسيطرتهم على غالبية مساحته بعد مواجهات مع كتائب ”أكناف بيت المقدس“ الفلسطينية والتي ينتمي معظم مقاتليها لحماس.

ورأى المركز أن التطور الأخير في المخيم، ”سيزيد على الأرجح من معاناة اللاجئين الفلسطينيين، وقد يعيد خلط الأوراق في المواجهة الدائرة بين المعارضة والنظام في منطقة دمشق“.

وعرض التقدير تسلسل الأحداث في المخيم منذ أن فرضت قوات النظام السوري حصارها عليه في 16 سبتمبر/ أيلول من العام 2012، وصولاً إلى التطور الأخير الذي سبقته سلسلة اغتيالات في مخيم اليرموك لرموز ونشطاء في مجالات متعددة.

وطرح التقدير ثلاثة سنياريوهات محتملة لصورة الأوضاع في المخيم، أولها قتال ”أكناف بيت المقدس“ حتى نفاد الذخيرة تماماً، وتقدم تنظيم ”داعش“ للسيطرة على كامل المخيم، واعتقال أو قتل من تبقى من عناصر ”أكناف بيت المقدس“.

أما السيناريو الثاني فهو استعادة ”أكناف بيت المقدس“ زمام المبادرة، وتقدمها في عمق المخيم واسترجاعه أو استرجاع جزء منه، في ما يشير السيناريو الثالث إلى انسحاب ”أكناف“ من المخيم، وهذا يقتضي بالضرورة وجود تسوية مع أحد الأطراف بالنظر لواقعهم الميداني.

ومن ناحية ثانية، أعلن مسؤول ملف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا بمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني الأربعاء، أن تنظيم ”داعش“ قتل 27 فلسطينياً منذ بداية هجومه على مخيم اليرموك الأربعاء الماضي.

وذكر مجدلاني لإذاعة ”صوت فلسطين“ الرسمية أن ”المعلومات حول القتلى والمختطفين غير دقيقة في المخيم نتيجة الأوضاع الأمنية المأساوية“.

ولفت إلى أن ”27 فلسطينياً قتلوا في المخيم، واختطف ما بين 75 -200  فلسطيني على يد تنظيم ”داعش“ منذ اندلاع المعارك بين ”داعش“ والفصائل الفلسطينية في المخيم“.

ويرأس مجدلاني وفداً من منظمة التحرير الفلسطينية في سوريا لبحث الأوضاع في مخيم اليرموك الذي يخضع أيضاً لحصار مشدد من جيش النظام السوري والفصائل الفلسطينية الموالية له منذ أكثر من عامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة