عبور 6 شاحنات عالقة إلى لبنان عبر معبر نصيب

عبور 6 شاحنات عالقة إلى لبنان عبر م...

المصادر الأمنية لم توضح كيف عبرت الشاحنات رغم إعلان الأردن إغلاق المعبر منذ سيطرة فصائل معارضة على الجانب السوري منه.

بيروت – عبرت 6 شاحنات لبنانية، اليوم الأحد، إلى الأراضي اللبنانية، عبر معبر ”نصيب“ الحدودي بين الأردن وسوريا، رغم إغلاق الأردن للمعبر.

وأفادت مصادر أمنية للأناضول عن ”عبور 6 من سائقي الشاحنات اللبنانيين الى الأراضي اللبنانية“، موضحةً انهم كانوا ”محتجزين عند معبر نصيب وعبرا اليوم خط المصنع إلى داخل الأراضي اللبنانية“.

ولم يوضح المصدر كيف عبرت رغم إعلان الأردن إغلاق معبر ”نصيب“.

وأعلنت نقابة الشاحنات المبردة في لبنان الجمعة الماضي أن أكثر من ثلاثين شاحنة نقل وتبريد لبنانية محتجزة مع سائقيها على الحدود السورية الأردنية منذ 48 ساعة جراء إغلاق الأردن معبر ”نصيب“ بعد سيطرة مجموعات مقاتلة على الجانب السوري منه.

ويربط معبران بين سوريا والأردن، الأول هو معبر الجمرك القديم الذي كان مخصصا لمرور الشاحنات قبل سيطرة جبهة النصرة وكتائب المعارضة عليه في أكتوبر/ تشرين الأول 2013، والثاني هو معبر ”نصيب“ وهو المعبر الرسمي الوحيد وبات خاضعا منذ ليل الأربعاء لسيطرة ”النصرة“ وفصائل معارضة.

ودأبت الشاحنات اللبنانية المحملة بمختلف أنواع السلع على المرور عبر هذا المعبر للوصول الى الأردن ومنه إلى كافة دول الخليج.

من جهتها، لفتت ”الوكالة الوطنية للإعلام“ اللبنانية الرسمية إلى أن ”عددا من سائقي الشاحنات اللبنانية العالقين على الحدود السعودية الأردنية ناشدوا الحكومة اللبنانية والسلطات السعودية تأمين عبارة أو باخرة لإعادتهم مع شاحناتهم إلى لبنان“.

وأوضح السائقون أنهم ”لم يعد يملكون الأموال الكافية كي يتمكنوا من الاستمرار، ونفد منهم الطعام والشراب، وهم في وضع صعب جدا على الحدود السعودية“.

وأشاروا، بحسب الوكالة، إلى أنهم ”أمام تسطير مخالفات بحقهم في حال لم يغادروا الأراضي السعودية في الوقت المحدد“، وأملوا من الحكومة ”العمل السريع على تأمين وسيلة لإعادتهم الى أراضي الوطن مع شاحناتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com