العبادي يأمر الجيش بوقف نهب العصابات لتكريت

العبادي يأمر الجيش بوقف نهب العصابا...

تقارير محلية وعالمية تؤكد قيام مليشيات شيعية مساندة للقوات الامنية العراقية النظامية، بعمليات حرق وتخريب وسرقة لمنازل المدنيين العزل في المناطق التي يتم تحريرها من "داعش".

بغداد – أقر رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بوجود حالات تخريب لممتلكات أهالي تكريت ذات الغالبية السنية من قبل بعض أفراد المليشيات في المدينة بعد تحريرها من سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ والمعروف إعلامياً بداعش، موجهاً القوات الأمنية باعتقال أي شخص يقوم بالتجاوز على منازل ودور المدنيين أو المنشآت الخدمية في المدينة.

وقال المتحدث باسم العبادي رافد جبوري في بيان تلقت شبكة إرم الإخبارية نسخة منه إن ”القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي اصدر اوامر الى القوات الامنية والعسكرية في تكريت بالتصدي لحالات التخريب التي تمارسها عصابات -بالإشارة إلى المليشيات المقاتلة الى جانب القوات العراقية- تريد الاساءة الى البطولات التي قدمها مقاتلوا القوات المسلحة والمتطوعون من الحشد الشعبي“.

ودعا العبادي بحسب المتحدث باسمه ”جميع القوات المتواجدة في تكريت الى القاء القبض على كل شخص يقوم بمثل هكذا حالات والحفاظ على الممتلكات والمنشأت في المحافظة من اجل توجيه الجهود الخدمية اليها لاعادة الحياة للمحافظة واعادة اهلها وتسليم امنها للشرطة المحلية“.

وكانت تقارير محلية وعالمية قد أكدت قيام مليشيات شيعية مساندة للقوات الامنية العراقية النظامية، بعمليات حرق وتخريب وسرقة لمنازل المدنيين العزل في المناطق التي يتم تحريرها من ”داعش“ المتشدد وكان اخرها مناطق الدور والبو عجيل وتكريت في محافظة صلاح الدين، لكن تبقى تلك الحالات بحسب سياسيين سنة حالات فردية تحدث هنا وهناك وليست تعميماً.

يشار إلى ان تنظيم ”داعش“ قد سيطر في الحادي عشر من حزيران/يونيو 2014 سيطر على مدينة تكريت ذات الأغلبية السنية ومسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com