فصل 500 ضابط ومنتسب من الشرطة العراقية

فصل 500 ضابط ومنتسب من الشرطة العرا...

القوات العراقية تسيطر على مجمع الدوائر الحكومية جنوب مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

الأنبار- قال اللواء الركن كاظم الفهداوي، قائد شرطة محافظة الأنبار، الإثنين، إنه تم فصل 500 ضابط ومنتسب بالشرطة المحلية بعد ”تركهم واجبهم“ بالمحافظة، في إشارة إلى انسحابهم من مواقعهم عقب اجتياح تنظيم ”داعش“ للمحافظة يونيو الماضي.

وأوضح الفهداوي أن ”وزارة الداخلية العراقية فصلت 500 ضابط ومنتسب بالشرطة المحلية وأفواج الطوارئ التابعة لها بعد تركهم واجبهم ومهامهم في ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي)“.

وأضاف الفهداوي أن ”قسم من هؤلاء الضباط والمنتسبين متواجدين في ناحية البغدادي وقضاء حديثة وناحية بروانة والقسم الآخر منهم متواجد في العاصمة بغداد“، لافتا الى ”وجود وساطات من المسؤولين بالأنبار وتدخل من شيوخ العشائر لدى وزارة الداخلية لإعادتهم الى الخدمة“.

وعلى الصعيد الميداني، سيطرت القوات العراقية مساء الإثنين على مجمع الدوائر الحكومية جنوب مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين (شمال) بحسب مسؤول عسكري.

وقال ضابط بالجيش العراقي برتبة عقيد، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن ”قوات مشتركة من الشرطة والجيش والحشد الشعبي (متطوعون شيعة موالون للجيش) سيطرت على مجمع الدوائر الحكومية جنوب تكريت“.

وقال إن عناصر ”داعش“ فروا نحو القصور الرئاسية القريبة من المجمع الحكومي.

وأضاف أن ”العلم العراقي رفعه المقاتلون فوق مبنى محافظة صلاح الدين ومبنى الوقف السني ومديرية التربية والبلديات والتسفيرات بعد طرد المسلحين“.

وتعمل القوات العراقية ومليشيات موالية لها، وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“ في شمال وغرب البلاد، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com