احتجاجات في الخرطوم لليوم الرابع بسبب انقطاع المياه

احتجاجات في الخرطوم لليوم الرابع بسبب انقطاع المياه

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

شهدت المناطق الجنوبية والشرقية من العاصمة السودانية الخرطوم، عشية توقيع اتفاقية تقاسم مياه نهر النيل بين إثيوبيا والسودان ومصر، أزمة حادة في مياه الشرب، مما أدى لاحتجاج وخروج مئات المواطنين في مظاهرات، أحرقوا فيها إطارات السيارات داخل عدة طرق رئيسية في المدينة.

واستمرت المظاهرات الشعبية الليلية لليوم الرابع على التوالي في أحياء الخرطوم إجتجاجاً على انقطاع إمدادات المياه، ولم تُرصد أي إصابات وسط المتظاهرين، فيما تعاملت الشرطة بحذر ملحوظ خشية تصعيد مظاهر الاحتجاج.

وشوهدت قوات من شرطة مكافحة الشغب في تلك الأحياء، بيد أن بعض قادتها استخدموا النصح والتحاور، على غير عادتها، وسيلة لإقناع المحتجين بفتح الطرق أمام حركة السير.

وأضرم محتجون من سكان حي ”الصحافة“ جنوبي الخرطوم النار في إطارات السيارات، ووضعوا حواجز حجرية في الشوارع الرئيسية، كرد فعل لموجة غضب من انعدام المياه لأربعه أيام على التوالي في المنطقة.

وخرجت مظاهرات مماثلة أحياء ”جبرة“ جنوب الخرطوم، مساء الثلاثاء، بسبب انقطاع إمداد مياه الشرب، وقال شهود عيان إن مواطنين بينهم نساء أغلقوا الشارع الرئيس، وأشاروا إلى تدخل الشرطة لفض المتظاهرين، دون ذكر أي اصابات وسط المحتجين.

وتزايدت في الفترة الأخيرة قطوعات امداد مياه الشرب في مدن العاصمة الثلاث، الخرطوم وامدرمان والخرطوم بحري.

وتحاشى المواطنون اللجوء إلى التخريب أو منع انسياب حركة المرور، وشاركت النسوة بحمل الأوعية الفارغة وهتفن، مطالبين بتوفير مياه الشرب، بينما ردد بعض الشباب هتافات سياسية ربطوا فيها بين تصويتهم في الانتخابات وتوفير المياه مثل ”لا مياه ….. لا تصويت“.

وسخر المحتجون من الدعاية الانتخابية التي ينظمها الحزب الحاكم من أجل انتخابات أبريل المقبل، واعتبروا انقطاع المياه دليلاً على فشل الحكومة في توفير الخدمات.

وتعاني معظم أحياء الخرطوم أزمة خانقة في مياه الشرب، ما أثار غضب السكان الذين انتهز بعضهم الفرصة للسخرية من توقيع ”إعلان مبادئ مشروع سد النهضة لتنظيم مياه النيل“، في الوقت الذي لا يجدون فيه جرعة ماء للشرب، بينما يقع النيل على مرمى حجر من مساكنهم.

من جهتها عزت هيئة مياه الخرطوم الأزمة إلى عطل فني أصاب محطة رئيسية تضخ 100 ألف متر مكعب من المياه يومياً، وقال مدير عام وزارة البنية التحتية بالولاية، عبد القادر همت، إن المحطة ستعاود ضخ المياه عاجلاً، إلا أن إمداد المياه لم يعود حتى أثناء كتابة هذا الخبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com