الأردن يدرب العشائر لمواجهة داعش

الأردن يدرب العشائر لمواجهة داعش

عمان ـ قال ”المومني“ في مؤتمر صحفي عقده بدار رئاسة الوزراء الأردنية، إن بلاده ستقوم بتدريب أبناء الشعب السوري، والعشائر السورية والعراقية وقوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) في العراق لمواجهة العصابات الإرهابية و“داعش“.

وأوضح الوزير، أن ”عمليات التدريب، تأتي كجزء من تحالف إقليمي عالمي في المنطقة للحرب على الإرهاب، يشارك فيه نحو 60 دولة على مستوى العالم“، ولفت إلى أن هناك دولا في الٌإقليم (لم يحددها)، أعلنت موافقتها على عمليات التدريب.

وأشار وزير الاعلام الأردني، إلى أن ”موقف الأردن من الأزمة السورية، رغم عمليات التدريب (لم يحدد مكانها وزمانها)، سيبقى ينادي بضرورة الحل السياسي للأزمة السورية، وأن يجتمع كافة الفرقاء حول طاولة واحدة كي يفكروا باستعادة الأمن في بلدهم بالاستناد إلى قرارات ”جنيف1“.

وتعليقا على زيارة رئيس المجلس الإسلامي العراقي عمار الحكيم إلى الأردن أمس، قال المومني، إن الأردن يرحب بأي إسناد يمكن أن نقدمه لأشقائنا العراقيين بالتدريب العسكري، لافتاً إلى أن 60 ألف شرطي عراقي تم تدريبهم سابقاً في الأردن.

وأضاف أن التدريب سوف يكون لعدد من الدول في المنطقة، ودول من التحالف الدولي، وسيكون جهد تكاملي بين عدد من الدول، ونحن نتحدث مساعدة أبناء الشعب السوري، وعشائره لكي يستطيعوا مواجهة العصابات الإرهابية التي استباحت دمائهم واحتلت قراهم.

وبخصوص استقبال بلاده لمزيد من اللاجئين السوريين، لفت الوزير الأردني إلى أن بلاده مستمرة بسياسة الحدود المفتوحة بوجهة اللاجئين، على الرغم من أن البلاد عانت جراء اللجوء الكبير، لكنها ستبقى متمسكة بموقفها الإنساني تجاه الشعب السوري“، ولفت إلى أن بلاده تحتاج هذا العام لـ2 مليار دينار أردني (نحو 2.5 مليار دولار أمريكي)، لمواجهة الأعباء التي يفرضها اللجوء السوري على البلاد.

يذكر أن الأردن عضوا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية منذ أغسطس/ آب 2014، الذي يشن منذ سبتمبر/ أيلول الماضي غارات جوية تستهدف تنظيم ”داعش“ في العراق وسوريا، وكثف الأردن مؤخراً ضرباته الجوية على معاقل التنظيم بعد إعدام داعش للطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً في الثالث من فبراير/ شباط الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com