بدء وصول الوفود العربية لمدينة شرم الشيخ

بدء وصول الوفود العربية لمدينة شرم الشيخ

المصدر: شرم الشيخ – من محمود غريب

بدأت الوفود العربية رفيعة المستوى الوصول إلى مطار ”شرم الشيخ“ الدولي بالتزامن مع انطلاق الجلسات التحضيرية للقمة العربية المقرر عقدها خلال يومي 28 و39 مارس/آذار الجاري، حيث تولت السلطات المصريّة إجراءات نقل الوفود العربية المشاركة في الجلسات التحضيرية إلى مقر إقامتهم في فندق ”حياة ريجنسي“.

وبدأت في الساعات الأولى من الصباح وصول الوفود العربية إلى مقر انعقاد الجلسات التحضيرية في قاعتي ”Nile valley“  و“SUEZ CANAL“، حيث بدأ كبار المسئولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضير للقمة العربية، بينما سيواصلون غدًا التحضير لاجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر له في السادس والعشرين من مارس/آذار.

وعلمت شبكة ”إرم“ الإخبارية أن اجتماع القمة الذي سيفتتحه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سيعقد في مركز ”ماريتم“ الدولي للمؤتمرات بمدينة شرم الشيخ المصريّة.

واستقبل السفير طارق عادل مندوب مصر الدائم لدى الجامعة العربية الوفود ومرافقتهم إلى قاعة انعقاد الجلسات التحضيرية، حيث يتكون الوفد العربي من ”الرئيس و3 أعضاء“ يمثلون بلادهم في فعاليات القمة العربية.

الطائرات ودوريات الشرطة بالتزامن مع بدء الجلسات التحضيرية

وتشهد مدينة شرم الشيخ المصريّة انتشارًا أمنيًا مكثفًا بالتزامن مع بدء الجلسات التحضيرية للقمة، حيث تواجدت الشرطة في جميع مداخل الشوارع الرئيسية للمدينة.

إضافة إلى انتشار دوريات الشرطة المستمرة بمحيط انعقاد المؤتمر بقاعة المؤتمرات الرئيسية ”جولي فالي“، بالإضافة إلى أماكن إقامة الوفود العربية والبعثات الدبلوماسية.

ويقوم رجال الشرطة بعمليات تفتيش ذاتية بكافة شوارع المدينة، فضلاً عن تحليق مستمر لطائرات القوات المسلحة بأرجاء المكان، بالتزامن مع ضبط الحالة المرورية بأعلى مستوياتها من خلال تواجد مكثف لشرطة المرور وتكثيف دوريات ضباط القطاع المروري بين الأمكنة وأطراف المدينة عبر الموتسكلات الشرطية.

استياء بين صحفيي القمة العربية

من جهتها، فرضت السلطات المصريّة السرية التامة على أجواء الجلسات التحضيرية للقمة العربية بمدينة شرم الشيخ، حيث منع المركز الإعلامي للمؤتمر، الصحفيين، من دخول محيط قاعة ”جولي فالي“ التي يعقد بداخلها جانب من الجلسات التحضيرية.

كما فرضت حصاراً أمنياً على مقر إقامة الوفود العربية والدبلوماسية، لمنع وصول الصحفيين إليهم، وقرر المركز الإعلامي للقمة العربية تأجيل منح تصاريح تغطية الفعاليات إلى غد الثلاثاء، على أن يُسمح للصحفيين والقنوات الفضائية تغطية الفعاليات بدءًا من يوم الأربعاء القادم الموافق 25 مارس/آذار.

من جانبهم، أعلن الصحفيون المتواجدون في مدينة شرم الشيخ عن استيائهم الشديد من السرية الطارئة التي فرضت على أجواء التحضيرات، رغم إبلاغهم بأن عملهم سيبدأ يوم الثالث والعشرين من مارس/آذار مع بدء التحضيرات.

وحاولت شبكة ”إرم“ الإخبارية الحصول على معلومات عن سبب المنع، فقال مصدر أمني إن التعليمات جاءتهم بمنع دخول الصحفيين قبل يوم 25، من دون أن يعطي مزيدًا من التفاصيل أو أسباب التراجع المفاجئ في موقف القائمين على إدارة المؤتمر.

وعلمت شبكة ”إرم“ من مصادر دبلوماسية، أن جانبًأ من الجلسات التحضيرية يتم عقدها الآن داخل قاعة المؤتمرات بشرم الشيخ، وأحد الفنادق القريبة من القاعة الرئيسية، بالإضافة إلى عقد جلسات أخرى بمقر الجامعة العربية بالعاصمة القاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com