داعش يدمر دير ”القديس مار بهنام“ بالموصل

داعش يدمر دير ”القديس مار بهنام“ بالموصل

المصدر: دمشق - إرم

نشر عناصر موالون لتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، على مواقع وصفحات جهادية في شبكة الإنترنت صوراً لتدمير دير ”القديس مار بهنام“ وشقيقته ”سارة“ قرب الموصل، الذي يعود تاريخه إلى القرن الرابع الميلادي.
وكان ”داعش“ استولى على الدير في يوليو/ تمّوز من العام الماضي، وطرد جميع الآباء الكهنة مع كل الموجودين فيه، كما قام أفراد التنظيم في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بإزالة صلبان الدير وإحراق صوره ومخطوطاته، وكتبوا ”عقارات الدولة الإسلامية“ على أجزاء واسعة من جدران الدير الخارجية.

وقبل حوالي الأسبوع كان التنظيم الإرهابي نشر، صوراً تظهر قيامه بنزع صلبان كنائس في محافظة نينوى شمال العراق ووضع رايته بدلاً منها، وتحطيم صلبان شواهد قبور وتشويه تمثال صغير للسيدة العذراء.
وأما دير ”مار بهنام وشقيقته سارة“ فإن حكايته معروفة تاريخياً، وعمره يجعله من المراكز الدينية الهامة في العراق، حيث يزوره المسيحيون والمسلمون على حد سواء من أجل التبرك، خصوصاً أن التنظيم سوّى الدير بالأرض بعد أن قام بتفجيره.

وكان أسقف أربيل بشار وردة، قد قال في تصريح صحفي في وقت سابق، إن المسيحيين في العراق ”لم يعد أمامهم وقت طويل“ إن لم يتخذ إجراء عسكري على الأرض. متوسلاً التحالف الدولي ”نشر قوات غربية على الأرض“.

وفر عشرات الآلاف من العراقيين المسيحيين والأيزيديين من منازلهم في صيف 2014  في أعقاب تحذيرات مسلحي تنظيم داعش الذين طلبوا منهم التخلي عن عقيدتهم وإلا قتلوا.
وطلبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ”يونيسكو“، في 27 فبراير/ شباط الماضي، عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي إثر نشر ”داعش“ شريط فيديو يظهر فيه عناصر من التنظيم الإرهابي وهم يدمرون آثاراً في مدينة الموصل بشمال العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com