عائلات قيادات ”فجر ليبيا“ تفر إلى تونس

عائلات قيادات ”فجر ليبيا“ تفر إلى تونس

طرابلس ـ قالت مصادر مطلعة إن عددا من عائلات وأبناء قيادات عملية فجر ليبيا والقيادات السياسية المساندة لها غادرت الأراضي الليبية إلى تونس وبعضها الآخر يستعد للمغادرة، بعد إعادة الخط الجوي بين مطار مصراته وتونس الجمعة.

يأتي ذلك في أعقاب التقدم الذي تحرزه قوات الجيش الليبي في اتجاه السيطرة على العاصمة طرابلس.

وكانت قوات الجيش الليبي قد أعلنت، أمس الجمعة،عن سيطرتها على منطقتي ورشفانة والعزيزية ومحيط مطار طرابلس الدولي، فيما تتقدم قواتها نحو مركز العاصمة طرابلس.

كما انسحبت قوات فجر ليبيا من مدينة سرت، في اتجاه مدينة مصراته، بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش.

وانطلقت، الجمعة، أول رحلة جوية من مطار مصراتة الدولي باتجاه مطار صفاقس الدولي بعد فترة توقف.

وقال الناطق الإعلامي بإسم مطار مصراتة الدولي، سليمان الجهيمي، إن سلطات الطيران المدني التونسي قد سمحت للطيران الليبي بتسيير 4 رحلات أسبوعيا بواقع رحلتين من مطار معيتيقة الدولي، ورحلتين من مطار مصراتة الدولي.

وكان مسؤول تونسي كبيرقد صرح الثلاثاء الماضي لرويترز ان تونس ستعيد فتح أجوائها بشكل جزئي أمام الرحلات الجوية الليبية للمرة الاولى منذ إغلاقها قبل أشهر في خطوة تلت إعادة فتح القنصلية التونسية في طرابلس الشهر الماضي.

وكانت تونس أغلقت أجواءها امام الطائرات الليبية لأسباب امنية العام الماضي بعد تفاقم القتال في الدولة المجاورة وانسحاب اغلب الدبلوماسيين من العاصمة الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com