تونس: تحقيق للكشف عن المتسببين بالخلل في المنظومة الأمنية

تونس: تحقيق للكشف عن المتسببين بالخلل في المنظومة الأمنية

تونس- قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، إن المجلس الأعلى للأمن، قرر فتح تحقيق للكشف عن المسؤولين المتسببين بالخلل في المنظومة الأمنية عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف متحف باردو غرب العاصمة تونس مخلفا 23 قتيلا وعشرات الإصابات.
وفي مؤتمر صحفي عقد الخميس بقصر الحكومة بالقصبة، أوضح الصيد أن المجلس الأعلى للأمن قد اتخذ عقب اجتماعه  بإشراف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي جملة من الإجراءات لمكافحة الإرهاب.
ومن بين تلك الإجراءات، بحسب الصيد، ”الاتفاق على فتح بحث (تحقيق) معمق لتحديد المسؤوليات“.
ولفت رئيس الحكومة التونسية إلى إيقاف بعض المشتبه بهم المرتبطين بمنفذي العملية دون تقديم تفاصيل.
وأضاف الصيد ”أنه سيتم أيضا الدفع بقوات من الجيش لمعاضدة مجهودات الأمن في حراسة المدن الداخلية ومراقبة المراكز الحساسة والمنشآت السياحية في البلاد تفاديا لوقوع أحداث مماثلة“.
وأعلن الصيد أن الحكومة ستتعاون مع دول شقيقة لتونس من أجل ”تسليف (إعارة) معدات أساسية لمكافحة الإرهاب خاصة من الطائرات“.
وتابع الصيد: ”دعا المجلس أيضا إلى التنسيق بين قيادات الجيش والأمن بمختلف القوات ومراجعة منظومة تأمين الحدود وتوفير الإمكانيات لقوات الأمن والجيش التي تساعدهم على العمل ليلا والقيام بإجراءات تأمين المدن الكبرى من طرف الجيش وتوفير الدعم اللوجستي لمختلف الأسلاك والقوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com