تونس: الكارثة كانت ستكون أعظم في متحف باردو

تونس: الكارثة كانت ستكون أعظم في متحف باردو

تونس- أفاد وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي اليوم الخميس بأن العنصرين الإرهابيين منفذا الهجوم الإرهابي أمس على متحف باردو كانا يحملان أحزمة ناسفة وأن عدد القتلى كان يمكن أن يكون أعلى بكثير.

وقال ناجم الغرسلي، للصحفيين خلال حضوره اليوم في موكب تأبين عون أمن من وحدات مكافحة الإرهاب قتل أمس في مواجهات مع المسلحين، إن العنصرين الإرهابيين كانا يحملان أحزمة ناسفة وأسلحة متطورة.

وأوضح وزير الداخلية أن الكارثة كانت ستكون أعظم وكان يمكن لعدد الضحايا أن يكون أعلى بكثير لو لم تتدخل قوات الأمن في الوقت المناسب.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية قال إن المسلحين استخدما أسلحة كلاشينكوف في الهجوم على الوفد السياحي لدى وصوله إلى متحف باردو.

وبحسب آخر الإحصائيات، وصل عدد القتلى في الهجوم الإرهابي إلى 25 ( 20 سائحا وثلاثة تونسيين) بينما ناهز عدد الجرحى الخمسين.

وتعد هذه الحصيلة الأعلى في تاريخ العمليات الإرهابية بتونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com