تونس تطلق سراح 3 إعلاميين أدينوا بإهانة الرئيس

تونس تطلق سراح 3 إعلاميين أدينوا بإهانة الرئيس

تونس- قررت السلطات التونسية، يوم الأربعاء، إطلاق سراح ثلاثة إعلاميين أدينوا بإهانة الرئيس الباجي قايد السبسي، بعدما قضت محكمة ابتدائية بتأجيل تنفيذ الحكم الصادر بسجن كل منهم 6 أشهر.

وقضت المحكمة الابتدائية بتونس، في وقت سابق الأربعاء، بإطلاق سراح الإعلاميين التونسيين الموقوفين معز بن غربية و وسيم الحريصي والمنتج عبد الحق التومي مع حكم بالسجن لستة أشْهر مع تأجيل التنفيذ.

وقال أحد أقارب الإعلامي معز بن غربية في تصريح لوكالة الأناضول إن ”المحكمة الابتدائية قضت بإطلاق سراح الإعلاميين الثلاثة مع حكم بالسجن لستة أشهر لكل منهم مبينا أنه سيتم الإفراج عنهم في الساعات القليلة القادمة“.

وأصدرت النيابة العامة بمحكمة تونس، الجمعة الماضي، قرارا بالحبس على ذمة التحقيقات، بحق الإعلامي بإذاعة ”موزاييك إف إم“ (الخاصة) وسيم الحريصي، ومقدم البرامج الساخرة في ذات الإذاعة، معز بن غربية، بتهمة انتحال صفة رئيس الجمهورية.

وتتمثل التهمة في ”ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الجمهورية والتحايّل إضافة إلى نسبة وسيم الحريصي صفة لنفسه لدى العموم بمشاركة الصحفيين معز بن غربية وعبد الحق التومي طبقا للفصول 62 و67 و159و291 من المجلة الجزائية (قانون العقوبات)“.

ويفرض الفصل 67 عقوبة السجن ثلاثة أعوام نافذة على ”كل من يرتكب أمرا موحشا (إهانة) ضد رئيس الدولة“، والفصل 159 عقوبة السجن عامين نافذين على ”كل من ينسب لنفسه لدى العموم أو بالوثائق الرسمية صفات“.

أما الفصل 291 فيفرض عقوبة السجن خمس سنوات نافذة على ”كل من استعمل اسما مدلسا أو صفات غير صحيحة، أو التجأ للحيل والخزعبلات التي من شأنها اقناع الغير بوجود مشاريع لا أصل لها في الحقيقة أو نفوذ (…) وهمي (…) ويكون قد تسلم أو حاول ان يتسلم أموالا (…) واختلس بهذه الوسائل او حاول أن يختلس الكل أو البعض من مال الغير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com