العراق يدفع جزءا من الميزانية لكردستان ”خلال أيام“

العراق يدفع جزءا من الميزانية لكردستان ”خلال أيام“

بغداد- صرح وزير المالية العراقي هوشيار زيباري أن الحكومة العراقية ستسدد دفعة من الميزانية لسلطات إقليم كردستان ”خلال أيام“ وهون من شأن المخاوف من انهيار اتفاق لتصدير النفط ساعد في تحسن العلاقات بين الجانبين.

 

وقال زيباري في مقابلة صحفية الأربعاء إن التأخير – فيما يفترض أن تكون تحويلات شهرية بأكثر من مليار دولار من بغداد إلى كردستان في مقابل النفط المنتج من المنطقة شبه المستقلة – يرجع إلى أزمة مالية وليس إلى عوامل سياسية.

 

وأضاف أن الجانبين لا يزالان ملتزمين بالاتفاق. لكنه رفض الإفصاح عن حجم الدفعة القادمة.

 

وأشار الوزير – وهو كردي – إلى أن من أسباب نقص السيولة لدى الحكومة الاتحادية سوء إدارة الماليات العامة وتكاليف الحرب مع تنظيم الدولة الإسلامية إلى جانب الهبوط الحاد في أسعار النفط.

 

ويكافح كردستان أزمة مالية منذ أن خفضت السلطات الاتحادية مدفوعات الميزانية في يناير كانون الثاني 2014 ردا على محاولات الاقليم تصدير النفط بشك مستقل.

 

واستؤنفت المدفوعات في ديسمبر كانون الأول وكذلك تسليم النفط الكردي. لكن بغداد لم تدفع هذا العام حتى الآن سوى جزء ضئيل من الأموال وتقول إن النفط الذي سلم لشركة تسويق النفط العراقية (سومو) لا يضاهي الكميات التي التزم الأكراد بتسليمها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com