أوباما يعترف: داعش نتيجة غزونا للعراق

أوباما يعترف: داعش نتيجة غزونا للعراق

واشنطن- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن ظهور تنظيم داعش الإرهابي كان نتيجة لغزو بلاده لدولة العراق، أثناء ولاية الرئيس السابق جورج بوش خلال العام 2003.

وأوضح أوباما في مقابلة مع موقع ”فايس“ الأمريكي إلى أن نشوء داعش ”هو نتيجة غير مقصودة من الحرب“.

وتابع: ”داعش هو ثمرة مباشرة لتنظيم القاعدة في العراق التي انبثقت من غزونا، وبالتالي هو مثال للتبعات غير المقصودة“.

وأكد الرئيس ثقته في أن التحالف الدولي، الذي يتألف من 60 دولة، ”سيدفع ببطء داعش إلى خارج العراق“، مضيفاً أن ”التحدي المتمثل في إيقاف التطرف لن يحدث، ما لم يكن هناك حلول سياسية للصراعات الداخلية الذي تؤثر على العديد من البلدان في الشرق الأوسط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com